Advertisements

تصريحات البنك الدولي تدفع مؤشرات الأسهم بالأسواق المتقدمة لتحقيق خسائر كبيرة

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

 

سجلت مؤشرات الأسهم بالأسواق المتقدمة خسائر كبيرة خلال الأسبوع، حيث دفعت بيانات التضخم الأعلى من المتوقع المستثمرين إلى الاستعداد لرفع بنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة بشكل أكثر قوة.

وعلاوة على ذلك، استمرت الخسائر مع نهاية الأسبوع مدفوعة بتصريحات البنك الدولي التي أشارت الى إن الاقتصاد العالمي قد يتجه نحو الركود بسبب تشديد السياسات النقدية من قبل البنوك المركزية.

وخسر مؤشر ستاندرد آند بورز S&P 500  -4.77% وهو أكبر انخفاض أسبوعي له منذ شهر يونيو.

 وتراجعت جميع القطاعات المدرجة بالمؤشر، بقيادة القطاعات التقديرية بما في ذلك خدمات الاتصالات (-5.21%) والسلع الاستهلاكية الكمالية (-3.94%) وقطاع التكنولوجيا والمعلومات (-3.8%).

وانخفض مؤشر ناسداك المركب للأسهم التكنولوجية الكبرى 5.48%، مسجلاً أيضًا أكبر خسارة أسبوعية له منذ يونيو، وخسر مؤشر داو جونز الصناعي Dow Jones -4.13%.

والجدير بالذكر، أن المؤشرات الأمريكية الرئيسية بدأت الأسبوع على ارتفاع حيث كان لدى المستثمرين أمل كبير في أن تنخفض أرقام مؤشر أسعار المستهلكين كما هو متوقع، ليشير إلى أن التضخم قد يكون قد بلغ ذروته.

يذكر أن الأسهم الأمريكية سجلت أسوأ أداء يومي لها منذ أكثر من عامين في تعاملات يوم الثلاثاء بعد صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين، حيث خسر مؤشر ستاندرد آند بورز S&P 500 4.32%، وخسر ناسداك المركب 5.16% وداو جونز 3.94%.

وازدادت تقلبات السوق خلال الشهر مما أدى إلى ارتفاع مؤشر VIX لقياس تقلبات الأسواق بمقدار 3.51 نقطة خلال الأسبوع ليستقر عند 26.3 نقطة، وهو ما يعد أعلى من متوسطه منذ بداية العام والبالغ 25.64 نقطة.

اقرإ أيضا تراجع أسهم الأسواق الناشئة.. المؤشر يسجل ثاني انخفاض أسبوعي

Advertisements

 

 

 


Advertisements