Advertisements

«التعليم»: مفاجأة سارة للمعلمين لتحسين أحوالهم المادية

 وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم
Advertisements

تنتظر وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بقيادة الدكتور رضا حجازي ، وزير التربية والتعليم ، موعد الاحتفال بيوم عيد المعلم العالمي ، المقرر سنويا في 5 اكتوبر القادم ، للاعلان عن مفاجأة سارة لتحسين احوالهم المادية ، من خلال حوافز جديدة ستطلقها الوزارة للمعلمين .

فلم تقتصر محاولات وزارة التربية والتعليم علي اعادة هيبة المعلم وتعزيز دوره في المجتمع من خلال لاصق ملصقات داخل فصول وفناء المدارس ودواوين الادارات والمديريات التعليمية لتحث علي احترام المعلم واعادة هيبته بين الطلاب واولياء الامور ، بل تسعي وزارة التعليم حاليا لاعادة هيبة وكرامة المعلم داخل المجتمع من خلال تحسين احواله المادية والاجتماعية باطلاق برامج جديدة متميزة له .

مصادر بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، كشفت لبوابة اخبار اليوم ، سعي الدكتور رضا حجازي ، وزير التربية والتعليم ، لتحسين احوال المعلمين ، واعادة هيبتهم داخل المجتمع ، وذلك من خلال اطلاق الوزارة برنامجين جدد لتحسين احوال المعلم المادية والمعيشية من خلال ، ما يسمي ببرنامج " أنا المعلم " ، " سند المعلم " .

واشارت المصادر ، الي ان برنامج ،" انا المعلم" عبارة عن تسجيل نقاط للمعلمين وفقا لكفاءتهم في اداء عملهم ، ثم يتم تحويل هذه النقاط إلى برنامج يسمي ،" سند معلم " يمنح المعلم من خلاله تخفيضات كبيرة مخصوصة للمعلمين عند شراء احتياجاتهم من الاسواق المصرية كالسلع والاجهزة الكهربائية والملابس ، وكلما زادت نقاط المعلم ستزيد قيمة سندد المعلم في برنامج انا المعلم ، و بالتالي سيستفيد المعلم ماديا بشكل اكبر.

وكان قد أكد الدكتور رضا حجازي ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ،ان الوزارة سوف تطبق خلال الفترة القادمة ، حوافز للمتميزين من المعلمين الذين لديهم مهارات وأفكار خارج الصندوق لتشجيعهم على مزيد من التقدم والتطور ، وهذا ما يحدث فى المدارس الدولية مثل مدارس النيل مطالبا المعلمين ببذل المزيد من الجهد للحصول على الحوافز والمكافأت ، مشيرا إلى أن الوزارة ستتوسع فى التجارب الناجحة طبقا لتوجيهات القيادة السياسية مثل المدارس اليابانية والنيل ومدارس المتفوقين فى العلوم والتكنولوجيا. 

واوضح حجازي ، ان الوزارة سوف تطلق برنامجا كبيرا تحت عنوان " أنا المعلم" ، وهو يمنح المدرس العديد من الامتيازات ونقاط التميز بالشراكة مع العديد من الجهات وهو حافر كبير ويساعد المعلمين على التركيز فى بناء قدراتهم المهنية والمعيشية.

واضاف وزير التربية والتعليم ، أن الوزارة ايضا ستطلق ما يسمى " سند المعلم" ، الذي يحصل من خلاله المعلمون على نقاط تميزه، ووفق عدد النقاط التي يسجلها كل معلم في ملف تقييم أداؤه سوف تزيد حوافزه ، مشيرا إلى وجود وثيقة الـ DBC والتي تشمل
التنمية المهنية المستدامة ومنصة لتدريب المعلمين بوزارة التربية والتعليم يكون فيها التدريب شبه مستمر ورحلة طويلة وليس مجرد دورة تدريبية قصيرة المدى ليجمع التدريب بين التدريب علي رأس العمل والإلكتروني.


اقرأ أيضا | «يوم المعلم العالمي| «عيد على المدرسين صناع الأجيال»»

Advertisements

 

 

 


Advertisements