فوز صعب لبلجيكا على ويلز بدوري الأمم الأوروبية

فرحة ميشي باتشواي بالهدف الثاني لبلجيكا
فرحة ميشي باتشواي بالهدف الثاني لبلجيكا
Advertisements

تمكن منتخب بلجيكا من تحقيق فوزًا صعبًا على ضيفه المنتخب الويلزي، بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي أقيم بملعب الملك بودوان بروكسل، ضمن مواجهات الجولة الخامسة من مرحلة المجموعات ببطولة دوري الأمم الأوروبية.

وانتهى الشوط الأول بتقدم بلجيكا بثنائية نظيفة، حملت توقيع كل من "كيفن دي بروين، وميشي باتشواي"، في الدقيقتين 11 و38 على الترتيب.

وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، بعدما قلصت ويلز الفارق، عقب تسجيل كيفر مور هدفًا للمنتخب الضيف في الدقيقة 50.

وأنهى المنتخب البلجيكي المباراة دون مدربه الإسباني، روبيرتو مارتينيز، الذي تلقى بطاقة حمراء، في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وكان منتخب هولندا حقق فوزًا ثمينًا على مضيفه البولندي، بهدفين دون مقابل، في اللقاء الذي أقيم بملعب العاصمة البولندية وارسو، ضمن مواجهات الجولة الخامسة من مرحلة المجموعات.

وافتتح "كودي ياكبو" التسجيل لمنتخب هولندا، في الدقيقة 14، قبل أن يضيف "ستيفن بيرجوين" الهدف الثاني في الدقيقة 60.

وبهذا الفوز، أصبح منتخب هولندا على مشارف التأهل للأدوار النهائية، في دوري الأمم الأوروبية، وبقي في صدارة جدول ترتيب المجموعة، بعدما رفع رصيده إلى 13 نقطة، بفارق 3 نقاط أمام أقرب ملاحقيه بلجيكا، في حين تجمد رصيد بولندا عند 4 نقاط، في المركز الثالث.

بينما ظل منتخب ويلز في قاع الترتيب، برصيد نقطة واحدة، ليقترب كثيرًا من الهبوط للقسم الثاني، في النسخة المقبلة للمسابقة.

وستكون مباراة منتخب هولندا مع نظيره البلجيكي، في الجولة الأخيرة يوم الأحد القادم، على ملعب الفريق البرتقالي، حاسمة في تحديد متصدر المجموعة، والمتأهل عنها للدور قبل النهائي، الذي سيقام العام المقبل.

ويكفي منتخب هولندا الخسارة 0/3 أمام ضيفه بلجيكا، من أجل الصعود للدور المقبل، حيث سيتساوى المنتخبان حينها بنفس الرصيد من النقاط، ليحتكما إلى مواجهتيهما بالمجموعة، وفقا للائحة المسابقة.

وكان منتخب هولندا قد حقق انتصارًا كبيرًا 4/1 على بلجيكا في عقر دارها، ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة.

Advertisements