Advertisements

الفرق بين الكوليسترول «الجيد» و«الضار»

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

الكولسترول مادة شمعية يصنعها الكبد لحماية الأعصاب وتكوين أنسجة خلوية وهرمونات معينة، وعادة ما يحصل جسمك على الكوليسترول من الطعام الذي تتناوله، ويشمل ذلك البيض واللحوم ومنتجات الألبان، يوجد كولسترول «جيد» (HDL) ، وكولسترول «ضار» (LDL)، الكثير من الكوليسترول الضار (LDL) يمكن أن يكون ضارًا بصحتك.

ما هو الفرق بين الكوليسترول «الجيد» و «الضار»؟
يُعرف الكوليسترول الجيد بالبروتين الدهني عالي الكثافة (HDL)،ويوجد الكوليسترول من مجرى الدم، أما البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) يسمى بالكوليسترول الضار. 

إذا كان مستوى الكوليسترول الكلي لديك مرتفعًا بسبب ارتفاع مستوى LDL ، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية، ولكن ، إذا كان مستوى الكوليسترول الإجمالي لديك مرتفعًا فقط بسبب ارتفاع مستوى HDL ، فمن المحتمل أنك لست في خطر أعلى، وذلك بحسب موقع هيلث لاين الطبي. 

الدهون الثلاثية هي نوع آخر من الدهون في الدم، وعندما تأكل سعرات حرارية أكثر مما يمكن أن يستهلكه جسمك ، فإنه يحول السعرات الحرارية الزائدة إلى دهون ثلاثية.

ويمكن أن يؤدي تغيير نمط حياتك (النظام الغذائي والتمارين الرياضية) إلى تحسين مستويات الكوليسترول في الدم ، وخفض LDL والدهون الثلاثية ، وزيادة HDL.

يعتمد مستوى الكوليسترول المثالي لديك على خطر الإصابة بأمراض القلب، ومستوى الكوليسترول الكلي - أقل من 200 هو الأفضل، لكنه يعتمد على مستويات HDL و LDL، ومستويات الكوليسترول الضار - أقل من 130 هو الأفضل ، لكن هذا يعتمد على خطر إصابتك بأمراض القلب، ومستويات الكوليسترول HDL - 60 أو أعلى تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، والدهون الثلاثية - يفضل أقل من 150 ملليجرام لكل ديسيلتر (مجم / ديسيلتر).

اقرأ أيضا | موافي: وجبة السمك تعالج الكولسترول المرتفع

Advertisements

 

 

 


Advertisements