بدون تردد

العمل العربى المشترك

محمد بركات
محمد بركات
Advertisements

نحن لا نتجاوز الحقيقة أو الواقع إذا ما أكدنا على الأهمية البالغة لأن نتنبه جميعا كعرب، لضرورة السعى بكل الجدية والسرعة الواجبة، لوقفة عربية فاحصة ومدققة، فى التطورات والمتغيرات الجارية على الساحتين الإقليمية والدولية، وتأثيرها على الوضع العربى العام.

على أن يتم فى هذه الوقفة حساب ما أفرزته هذه المتغيرات من انعكاسات على الساحة العربية، وما تفرضه من توافق عربى شامل على الخطوط الرئيسية للعمل العربى المشترك، على جميع المستويات السياسية والاقتصادية لصالح الدول والشعوب العربية، وحقها المشروع فى الغد الأفضل.

وأحسب أن الضرورة تفرض على كل الدول والشعوب العربية أيضا، توحيد الجهود فى مواجهة التحديات والمتغيرات التى تواجهها حاليا على المستوى الدولى، وإعطاء العمل العربى المشترك أولوية قصوى.

من هنا تأتى القيمة الكبيرة للكلمة المهمة للرئيس السيسى، التى وجهها للدورة الثامنة والاربعين «48» لمؤتمر العمل العربى، الذى نظمته المنظمة العربية للعمل التابعة للجامعة العربية، والتى أكد فيها على ضرورة إعلاء المصالح القومية العربية، ونبذ الخلافات والفتن الهادفة لطمس الهوية العربية والعبث بمقدرات الشعوب.

وفى اعتقادى أن الواقع العربى يمكن أن يتغير إلى الافضل كثيرا، لو تم الأخذ بما احتوته كلمة مصر من دعوة قوية وواضحة لأهمية وضرورة التضامن والعمل معاً لتحقيق تطور وتقدم الأمة العربية وجميع شعوبها ودولها.

Advertisements