Advertisements

الصحة العالمية تشيد بجهود الرعاية الصحية لتحويل مستشفى شرم الدولي إلى أول مستشفى خضراء في مصر

السبكي يترأس الجلسة الختامية لبرنامج التدريب على طب الطوارئ والحالات الحرجة 

برنامج التدريب على طب الطوارئ
برنامج التدريب على طب الطوارئ
Advertisements

وفدي منظمة الصحة العالمية الإقليمي والقطري يشيد بدرجة استعداد مستشفى شرم الشيخ الدولي وطواقمها الطبية للتأمين الطبي للمؤتمر

 

ممثل منظمة الصحة العالمية تشيد بجهود هيئة الرعاية الصحية لتحويل مستشفى شرم الدولي إلى أول مستشفى خضراء في مصر

 

 

مروة صالح 

 

------------------------------

ترأس الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، الجلسة الختامية لبرنامج التدريب على طب الطوارئ والحالات الحرجة، بمشاركة خبراء منظمة الصحة العالمية بالمكتبين الإقليمي والقطري، وذلك بمقر مستشفى شرم الشيخ الدولي التابعة للهيئة بمحافظة جنوب سيناء، في إطار استعدادات مستشفى شرم الشيخ الدولي ضمن إجراءات التأمين الطبي لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، خلال الجلسة، أهمية الاستعدادات للمؤتمر، والتدريبات لتوفير كافة التجهيزات اللازمة لاستضافته على أعلى مستوى، وكذلك التنسيق والتعاون مع كافة الجهات المعنية بمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27، لإنجاحه، باعتباره الحدث الأهم عالميًا في عام 2022، لافتًا إلى أهمية الاستفادة من خبرات جميع القطاعات المعنية والمستثمرين والمبتكرين والمبدعين في الأعمال التي تساعد على تحقيق أهداف المؤتمر، وتحقيق ريادة مصر في مجال التغير المناخي.

وثمَّن الدكتور أحمد السبكي، جهود منظمة الصحة العالمية، والمستشارين المتخصصين بها، لدعم هيئة الرعاية الصحية في تنفيذ خطتها نحو تحويل مستشفى شرم الشيخ الدولي، كنموذج لأول مستشفى خضراء (صديقة للبيئة) في مصر، إضافة إلى وضع استراتيجية على المستوى القومي لمنشآت صحية خضراء مستدامة، تدعم تحقيق أهداف التنمية الشاملة المستدامة لرؤية مصر 2030.

ومن جانبهم، أشاد وفدي منظمة الصحة العالمية الإقليمي والقطري، بدرجة استعداد مستشفى شرم الشيخ الدولي وطواقمها الطبية للتأمين الطبي لمؤتمر الأمم المتحدة للتغيرات المناخية COP27، والمزمع انعقاده بمدينة شرم الشيخ نوفمبر المقبل، مثمنين كافة الجهود المبذولة لتحويل مستشفى شرم الشيخ الدولي إلى مستشفى خضراء (صديقة للبيئة)، ومشيرين إلى تعاون المنظمة مع مختلف الجهات لتخفيف حدة تأثير تغير المناخ على صحة الإنسان، ودعم قدرة المنشآت الصحية على الاستجابة للتغيرات المناخية، لتوفير أفضل مستوى ممكن من الصحة، والوصول إلى أهداف التنمية الشاملة المستدامة.

وأشادت الدكتورة نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية بجمهورية مصر العربية، بجهود هيئة الرعاية الصحية لتحويل مستشفى شرم الدولي، إلى أول مستشفى خضراء في مصر، لافتة إلى أنها ستصبح نموذجًا لنشر مفاهيم المنشآت الصحية الخضراء بدول المنطقة، مؤكدة التزام المنظمة بمواصلة الدعم الفني واللوجيستي لدعم جهود مصر في إطار استضافة مؤتمر المناخ في نوفمبر المقبل، وما يستلزمه هذا الحدث الدولي الهام من تجهيزات ضخمة تخدم الاحتياجات الصحية للوفود والتجمعات البشرية المشاركة.

وأثنت الدكتورة نعيمة القصير، على الإجراءات التي تمت بمستشفى شرم الشيخ الدولي، تمهيدًا للتحول الأخضر نحو منشآت صحية خضراء صديقه للبيئة، تماشيا مع اتجاهات الدولة المصرية في الاهتمام بقضية التغيرات المناخية، ودور هيئة الرعاية الصحية في تبني التوجه الأخضر بمنشأت الهيئة، سعيًا في تقليل البصمة الكربونية والانبعاثات الضارة من المنشآت الصحية، والذي يترتب عليه تقليل ظاهرة الاحتباس الحراري العالمية، ودعم الجهود نحو الوصول إلى بيئة أكثر أمانًا على صحة الإنسان.

شارك الجلسة، اليوم، الدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الإسعاف المصرية، كما شارك الدكتور مجدي بكر، مستشار رئيس هيئة الرعاية الصحية للشئون الفنية ومستشار منظمة الصحة العالمية للنظم الصحية، والدكتور جاسر جاد الكريم، استشاري النظم الصحية بمكتب منظمة الصحة العالمية بالقاهرة، والدكتور عمر أبو العطا، مسئول برامج الترصد والاستعداد والاستجابة في مكتب المنظمة بمصر، والدكتورة داليا سمهوري، مدير البرنامج الإقليمي للتأهب الصحي واللوائح الصحية، والمسئولين الفنيين للمكتب الإقليمي للمنظمة الدكتور علي عبدالله والدكتور محجوب حامد، إضافة إلى مشاركة الدكتور حميد رفاعي المستشار الإقليمي للمستشفيات، وشارك من جانب هيئة الرعاية الصحية، الدكتور هاني راشد، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة، والدكتور مصطفى غنيمة، مستشار رئيس الهيئة للتحول المؤسسي، وعدد من قيادات الهيئة.

Advertisements

 

 

 


Advertisements