Advertisements

أيمن الجميل: المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء والذكية نقلة كبرى في الاقتصاد المصري

رجل الأعمال أيمن الجميل
رجل الأعمال أيمن الجميل
Advertisements

قال رجل الأعمال أيمن الجميل رئيس مجلس إدارة مجموعة "Cairo3A" للاستثمار الزراعي والصناعي، إن المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء والذكية على مستوى المحافظات المصرية، تمثل نقلة نوعية فى تحفيز الاقتصاد الأخضر، في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذى يقود الدولة المصرية لتحقيق أكبر الإنجازات الاقتصادية والوجود فى مصاف الدول الكبرى فى مجال الاقتصاد المتوافق مع البيئة، مشيرا إلى أن عدد المشروعات التى استقبلتها المنصة الإلكترونية للمبادرة حتى الآن، تجاوز 5 آلاف مشروع ما بين المشروعات الكبيرة التي تتجاوز حجم أعمالها السنوية 200 مليون جنيه، والمشروعات الصناعية حديثة التأسيس التى يتجاوز رأسمالها المدفوع أو رأس المال المستثمرفيها 15 مليون جنيه، والمشروعات غير الصناعية حديثة التأسيس التى يتجاوز رأسمالها المدفوع أو رأس المال المستثمر فيها 5 مليون جنيه.

وأكد رجل الأعمال أيمن الجميل أن المنصة الإلكترونية للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء والذكية استقبلت أيضا مئات المشروعات المتوسطة والتى تشمل كل مشروع يبلغ حجم أعماله السنوي 50 مليون جنيه ولا يتجاوز 200 مليون جنيه وكل مشروع صناعي حديث التأسيس تجاوز رأس ماله المدفوع أو رأس مال المستثمر 5 ملايين جنية ولا يجاوز 15 مليون جنيه، وكل مشروع غير صناعي حديث التأسيس تجاوز رأس ماله المدفوع أو رأس مال المستثمر 3 ملايين جنيه ولا يجاوز 5 ملايين جنيه.

 
وأوضح أيمن الجميل أن المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر لم تغب عن المنصة الإلكترونية للمبادرة ، ووصل عددها إلى نحو 500 مشروع، وتشمل كل مشروع يبلغ حجم أعماله السنوى مليون جنيه ويقل عن 50 مليون جنيه، وكل مشروع صناعى حديث التأسيس يبلغ رأس ماله المدفوع أو رأس مال المستثمر 50 ألف جنيه ويقل عن 5 مليون جنيه وكل مشروع غير صناعى حديث التأسيس تجاوز رأس ماله المدفوع أو رأس مال المستثمر 50 ألف جنيه ويقل عن 3 مليون جنيه.

وأشار أيمن الجميل إلى  أن المنصة الإلكترونية للمبادرة تدعم بقوة مشروعات الشركات الناشئة وريادة الأعمال وهى المشروعات التى لم تمضى 7 سنوات على بدء مزاولة النشاط أو بدء الإنتاج بها والتى تضمن قدراً من الجد أو الابتكار والمشروع الذى لم يمضى على تأسيسه أو تسجيله أو مزاولة نشاطه أكثر من سنتين، وكذلك مشروعات المرأة المرتبطة بتغير المناخ ، سواء مبادرات جمعيات أهلية أو مؤسسات تقودها سيدات متخصصة فى مجال البيئة والمشروعات الخضراء الذكية المستدامة، بشرط أن تكون لها تأثيرات إيجابية على المجتمع فيما يخص مجالات المرأة والبيئة والمناخ، وأن يشمل عمل المبادرة الجمعية قصص نجاح قابلة للتكرار والتكيف والإستدامة ضمن السياق المحلي، و تعتمد وسائل عمل ذات تكلفة إقتصادیة منخفضة، كما يتم الإعتماد فيها على التحول الرقمى "التكنولوجيا والتطبيقات الإليكترونية" والوسائل الصديقة للبيئة، وتنفذ حملات تستهدف السيدات ودورهن فى الإنتقال للإقتصاد الأخضر.


وأضاف أيمن الجميل ، أن من أهم مميزات المبادرة الوطنية والتى سيتم الإعلان عن نتائجها فى مؤتمر المناخ COP 27 الذى تستضيفه مصر فى نوفمبر القادم بشرم الشيخ، أنها ستستمر بعد انتهاء المؤتمر كأحد المبادرات الوطنية المهمة التى تأتى فى إطار توطين أهداف التنمية المستدامة وتعزيز العمل المناخى ودعم المشروعات الخضراء فى مصر، وهو أمر كفيل بإحداث نقلة نوعية فى الاقتصاد المصري.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements