Advertisements

تراجع  طلبات الإعانة تكشف عن عدم دخول الاقتصاد الأمريكي مرحلة الركود

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

كشفت بيانات رسمية حديثة عن تراجع مطالبات الحصول على إعانة البطالة  الامريكية إلى أدنى مستوى لها منذ أواخر يونيو الماضي، إذ يبدو أن أرباب العمل مترددون في التخلي عن العمال في سوق العمل الضيقكما يكشف ايضا

 

وفقاً لتقرير حديث صادر عن وزارة العمل الأميركية، فقد قدم نحو 232 ألف أميركي مطالبات بطالة للمرة الأولى في الأسبوع المنتهي في الـ27 من أغسطس بانخفاض خمسة آلاف عن مستوى الأسبوع السابق الذي تم تعديله نزولاً بمقدار ستة آلاف طلب. وهذا هو أدنى مستوى منذ الأسبوع المنتهي في الـ25 من يونيو الذي أبلغ خلاله عن 231 ألف مطالبة للمرة الأولى.

 

كما تجاوز التراجع في المطالبات للمرة الأولى توقعات الاقتصاديين الذين رجحوا زيادة المطالبات، ويأتي ذلك في أعقاب أسابيع عدة من الانخفاضات غير المتوقعة.

 

وقالت وزارة العمل الأميركية إن عدد مطالبات البطالة المستمرة للأسبوع المنتهي في الـ20 من أغسطس ارتفع بمقدار 26 ألفاً إلى 1.44 مليون، وهو أعلى مستوى منذ أوائل أبريل (نيسان) الماضي، ومع ذلك تخضع بيانات مطالبات البطالة الأسبوعية للمراجعة.

 

 

على الرغم من مخاوف الركود ومحاولات مجلس الاحتياطي الفيدرالي لإبطاء سوق العمل، لا يبدو أن أرباب العمل يسارعون إلى توزيع الانزلاقات الوردية.

 

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أفاد مكتب إحصاءات العمل بأن فرص العمل الشاغرة ارتفعت بشكل غير متوقع في يوليو الماضي إلى 11.2 مليون، وكان هناك 1.4 مليون تسريح بانخفاض 2000 عن يونيو الماضي.

 

وبينما كان هناك عديد من العناوين الرئيسة حول تسريح العمال أخيراً، يبدو أن التخفيضات محصورة في الغالب على أنواع معينة من الشركات أو الصناعات.

اقرأ أيضًا.. تراجع طلبات إعانة البطالة الأمريكية إلى 250 ألف طلب 

Advertisements

 

 

 


Advertisements