في الأربعينيات.. كلب الألزاسي يحصل على وسام صليب فيكتوريا

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

بمجرد أن غزا الألمان فرنسا وبدأت جيوش الحلفاء تتراجع في الحرب العالمية، عثر طيار تشيكوسلوفاكي على كلب صغير، قد ترك وحده في قصر مهجور وهذا الكلب من النوع المعروف باسم «الألزاسي» -هو سلالة كلاب يمتلك قوة ذكاء وسهولة على تدريبه في طاعة الإنسان ويعد أفضل كلاب العالم في التعلق مع الإنسان وإخلاصه له-.

 

ولم يستطع الطيار التشيكوسلوفاكي أن يترك هذا الكلب الصغير فأخذه ووضعه في جيبه وقدم له قطع الشوكلاتة والسردين واللبن، وأطلق عليه اسم «أنتيز» حسب ما تم نشره في مجلة آخر ساعة بتاريخ 13 أبريل 1949.

 

وكبر الكلب واشترك في خدمة السلاح الجوي الملكي البريطاني حتى أصبح تعويذة للسرب الذي اشترك فيه وتنقل مع الطيارين بين فرنسا وإنجلترا وشمال أفريقيا.

 

وأنقذ الكلب «أنتيز» حياة كثير من الطيارين في ظروف كثيرة كما أنه أصيب بجراح مختلفة، وفي شهر أبريل عام 1949 أقيم الكلب في مستشفى خاص بالحيوانات المريضة، كما قرر أن ينعم عليه بوسام ديكين الخاص بالحيوانات، وهذا الوسام هو يوازي تماما وسام صليب فيكتوريا وهو أرفع الوسامات البريطانية.


المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

Advertisements