دراسة تكشف.. تناول العنب يوميا يمنحك عمرًا أطول

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
Advertisements

مرض الكبد الدهني هو أحد أكثر الأمراض خطورة حيث يمكن أن يؤدي تطوره إلى الإصابة بتليف الكبد وصولا إلى الإصابة بسرطان الكبد وكونه إحدى الأمراض الخطيرة في تطوراتها ونتائجها فيسعى الكثيرون إلى تجنب اسباب الإصابة به والذي يعد الاعتماد على نظام غذائي عالي الدهون أحد أهم هذه الأسباب.

 

وكون هذا النظام الغذائي عالي الدهون أحد الأنظمة الأكثر شيوعا وخاصة في الغرب حرص الخبراء على تقديم نصائح بضرورة اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يتكون من أطعمة كاملة غنية بالعناصر الغذائية بما في ذلك الفواكه والخضروات والأطعمة غير المصنعة من أجل التمتع بالصحة والعافية المثلى.

 

ولكن مع استمرار البعض على اعتماد النظام الغذائي عالي الدهون رغم التحذيرات بحث العلماء عن طرق تقلل مخاطر هذا النظام الغذائي لتكون كلمة السر في تناول العنب حيث توصلت دراسة تم نشرها في مجلة "Foods" إلى أن استهلاك العنب قد يكون له تأثير كبير على الصحة والوفيات خاصة عند إضافته إلى نظام غذائي عالي الدهون بحسب موقع " هيلث لاين".

 

واشارت الدراسة إلى أن إضافة حوالي 2 كوب من العنب يوميا إلى نظام غذائي عالي الدهون قد يكون له تأثير إيجابي على الصحة والعمر حيث يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية ويزيد من طول العمر.

 

وذلك من خلال تحسين نظام الدفاع المضاد للأكسدة في الجسم نتيجة احتواء العنب على مادة الـ "ريسفيراترول" ذلك العنصر النباتي المضاد للأكسدة والمضاد للالتهابات ما يمنع أو يؤخر على الأقل الإصابة بمرض الكبد الدهني.

 

كما يعزز العنب من وظيفة ميكروبيوم الأمعاء الصحي الذي يحقق فوائد للصحة العامة والرفاهية ويؤثر على عمل الأعضاء الحيوية بما في ذلك الدماغ وعلى الرغم من النتائج الإيجابية التي يحققها العنب إلا أن استهلاكه لا يعد علاج لجميع عادات الأكل السيئة ولا يعوض الآثار العامة لاستهلاك نظام غذائي عالي الدهون على المدى الطويل.

 

Advertisements