كوميديا الخطف.. قصة تهديد محمود المليجي ولبلبة 

قصة تهديد محمود المليجي ولبلبة 
قصة تهديد محمود المليجي ولبلبة 
Advertisements

وصلت رسالة للفنان محمود المليجي "شرير الشاشة" يهدده كاتبها بخطف ابنه ما لم يدفع 5 آلاف جنيها يضعها في كرسي رقم 18 في سينما بيجال الساعة 8 صباحا.

 

لكن الطريف أن المليجي بعد أن أبلغ رجال الأمن بمضمون الرسالة أعرب لهم عن استيائه بالتهديد لأنه ليس عنده أولاد، بحسب ما نشرته جريدة "أخبار اليوم" في 1977.

 

أما الفنانة لبلبة فقد رن جرس التليفون في منزلها: ألو .. منزل الفنانة لبلبة؟ أيوه

والدتها موجودة؟

أيوه .. أنا والدة لبلبة.

كده .. طيب خللي بالك علشان أنا حا أخطفك.

وبدلا من رسائل التهديد كان هذا هو التهديد التليفوني الذي يدق كل 3 أيام في منزل لبلبة.

لبلبة معروفة بالجرأة والشجاعة لكنها بكت وهي تقول: طيب يخطف ماما ليه.. حرام طيب كان يكون عنده نظر ويهدد بخطفي أنا.

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

 

اقرأ ايضا|مذكرات مخرج.. حسين فهمي بمكياج مضحك وميرفت أمين «مرتبكة»

Advertisements