زيلينسكى: لن يصبح لنا وجود حال استمرار الحرب حتى الشتاء

زيلينسكى  خلال اللقاء
زيلينسكى خلال اللقاء
Advertisements

عواصم - وكالات الأنباء

أجرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية حوارًا صحفيًا مع الرئيس الأوكرانى فلودومير زيلينسكى. وناقش زيلينسكى تحذيرات الولايات المتحدة بشأن استعداد روسيا لشن غزو واسع النطاق.

وقال زلينيسكى «عندما التقيت بمدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ويليام بيرنز هنا فى كييف فى يناير الماضى، كان أحد الأشياء التى قالها هو أن الروس سيحاولون الهبوط فى مطار هوستوميل.

وفى المقال أخبرناهم على مدار حوالى ستة أشهر سابقة، بأنه كان هناك تجمع للقوات الروسية على أراضى بيلاروسيا وكانوا يتدربون. وطلبنا منهم المال والسلاح».

وأضاف: «لست مستعدًا للحديث عن كل ما تحدث عنه بيرنز، لكن إشاراته الرئيسية كانت تتعلق بالتهديدات على حياتى».

وأضاف: «قلت لجميع الشركاء إنه إذا لم يكن لدينا أسلحة كافية، فسيكون من الصعب علينا القتال..

وشرحت بوضوح أن كل ما نحتاجه هو أسلحة، لأننا اعتقدنا أنه ستكون هناك حرب..

وإذا استمر ذلك، حتى أكتوبر خلال موسم التدفئة - فلن يتبقى شيء. حكومتنا لن تكون موجودة ، هذا مؤكد بنسبة 100٪. 

فى غضون ذلك أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن وسائل الإعلام الأمريكية لاتزال تنشر معلومات زائفة حول محطة زابوروجيه الذرية وسرقة روسيا للطاقة الأوكرانية.

وقالت الوزارة فى تعليق لها على مقالة جديدة لصحيفة وول ستريت الأمريكية «إن استنتاجات مؤلف هذه المقالة المعادية لروسيا تعتمد على تصريحات عدد من المسئولين الأوكرانيين وموظفى محطة زابوروجيه وعدد من «الخبراء الدوليين المستقلين» فى مجال الطاقة النووية».

وقال: «إن مستوى المحللين المعنيين الذين يعرض مواقفهم الدعاة المحليون يثير سخرية.

تبين أن أحد هؤلاء «الخبراء» هو موظف سابق فى السفارة الأمريكية لدى كييف الذى يرى أن روسيا ترغب فى «ضم» تدفقات الطاقة و»قطع» المستهلكين الأوكرانيين عن محطة زابوروجيه الذرية و»البيع بشكل مربح» للكميات الصادرة من الكهرباء فى ضوء ارتفاع أسعار الطاقة».

وذكرت الوزارة أن الجانب الأوكرانى يقصف محطة زابوروجيه الذرية والمناطق المحيطة بها بشكل مستمر، مما يعرض القارة كلها لخطر وقوع كارثة نووية.

فى تلك الأثناء أعلنت باريس أن الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء الهندى ناريندرا مودى، اتفقا خلال مكالمة هاتفية على «العمل معا لإنهاء الحرب فى أوكرانيا».

وأضافت الرئاسة الفرنسية أن الجانبين أكدا عزمهما على «العمل معا لإنهاء الحرب فى أوكرانيا».

وقالت إن الرئيس الفرنسى أكد من جديد «أهمية أن يتصرف المجتمع الدولى بطريقة منسقة» فى مواجهة أزمة الغذاء.

وأشارت إلى أن الجانبين تحدثا عن «التحديات فى منطقة المحيطين الهندى والهادئ والوضع فى سريلانكا».

إقرأ أيضاً|المخابرات الأمريكية قلقة من زيادة معدل اعتقال وإعدام عملائها بالخارج

 

 

Advertisements