سوريا ترد لأول مرة علي اتهامات أمريكا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

أعلنت وزارة الخارجية السورية، اليوم الأربعاء 17 أغسطس، عن نفيها لـ"صحة الاتهامات الأمريكية الباطلة باختطاف الحكومة السورية مواطنين أمريكيين".

وأعربت وزارة الخارجية السورية، في بيان لها، عن أن "تصريحات الإدارة الأمريكية، ممثلة بالرئيس الأمريكي ووزير خارجيته، بـ"المضلِّلة والبعيدة عن المنطق".

اقرأ أيضًا: هجوم صاروخي يستهدف قاعدة الجيش الأمريكي في أكبر حقل نفطي شرقي سوريا

وأشارت الوزارة السورية، إلى أنها "تضمنت اتهاماتٍ باطلة للحكومة السورية باختطاف أو اعتقال مواطنين أمريكيين، من بينهم أوستن تايس، العسكري في الجيش الأمريكي، والذي اعترفت الحكومة الأمريكية منذ سنوات مضت بأنه دخل وغيره من الأمريكيين إلى أراضي الجمهورية العربية السورية بشكل غير شرعي"، بحسب وكالة الأنباء السورية "سانا".

وأفادت الخارجية السورية، أن "تكون قد اختطفت أو أخفت أي مواطنٍ أمريكي دخل إلى أراضيها أو أقام في المناطق التي تخضع لسيادة وسلطة الحكومة السورية"، مشددة على حقيقة التزامها المطلق بمبادئ القانون الدولي وبأحكام اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية.

وأوضحت أن "أي حوار أو تواصل رسمي مع الجانب الحكومي الأمريكي، لن يكون إلا علنيًا ومؤسسًا على قاعدة احترام سيادة واستقلال ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية".

واتهمت الخارجية السورية، "الحكومة الأمريكية بخرق أحكام اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية وأحكام اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، حين شجعت العشرات من المواطنين الأمريكيين على السفر إلى سوريا والدخول إلى أراضيها دون إذن من حكومتها وبشكل غير شرعي، عبر معابر حدودية غير نظامية أو بالتسلل إلى مناطق تسيطر عليها مجموعات إرهابية مسلحة".

Advertisements