«زيمبابوي» تصرح بإصابة 2056 ووفاة 157 طفلا بالحصبة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

تسبب المرض الفيروسي المعدي «الحصبة» في زيمبابوي، في وفاة 157 طفلا على الأقل، وذلك في ضوء تفشيه منذ أسبوعين بزيمبابوي.

وقالت وزيرة الإعلام في زيمبابوي، مونيكا موتسفانغوا، خلال مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء 16 أغسطس، إنه اعتبارًا من 15 أغسطس، بلغت الحصيلة التراكمية في البلاد 2056 حالة إصابة و157 حالة وفاة، حيث قفزت حالات الحصبة بنسبة  %400.

اقرأ أيضًا: زاخاروفا: محطة زابوروجيه الذرية تنتظر زيارة الوكالة الدولية للطاقة الذرية


وأكدت وزيرة الإعلام أن الحكومة تكثف من عمليات التطعيم وستصرف أموالا من صندوق الكوارث الوطني للتعامل مع هذه الحالة الطارئة، كما أوضحت أن جميع الضحايا لم يتم تطعيمهم ضد الحصبة. 
  

يذكر أن فيروس الحصبة يهاجم الأطفال بشكل رئيسي، وكان هذا المرض شائعًا ولكن حاليًا يمكن الوقاية منه باللقاح المضاد، وأعراضه عبارة عن طفح جلدي أحمر يظهر أولاً على الوجه ثم ينتشر في باقي أنحاء الجسم، ومن أخطر مضاعفاته العمى والإسهال بالإضافة إلى التهابات شديدة في الجهاز التنفسي.


وصرحت منظمة الصحة العالمية، في أبريل، أن أفريقيا تواجه انفجارًا في الأمراض التي يمكن الوقاية منها، بسبب التأخير في تطعيم الأطفال.

Advertisements