الخارجية الأمريكية: امتلاك إيران سلاحا نوويا يشكل خطرا إقليميا وعالميا

المتحدث بأسم الخارجية الأمريكية نيد برايس
المتحدث بأسم الخارجية الأمريكية نيد برايس
Advertisements

أكد المتحدث بأسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، اليوم الثلاثاء 16 أغسطس، إن امتلاك إيران سلاحا نوويا يشكل خطرا إقليميا وعالميا.

وشدد برايس خلال المؤتمر الصحفي حول مستجدات الأوضاع في الملف النووي الإيراني، على أن كل ما يمكن التفاوض عليه مع إيران تم طرحه بالفعل خلال المناقشات .

وأردف المتحدث بأسم الخارجية الأمريكية :" مفاوضات فيينا ناقشت خطوات إيران لتقييد برنامجها النووي".

في ذات السياق كان قد أشار كبار المفاوضين في محادثات إحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، في وقت سابق، إلى أنهم متفائلون بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق لفرض قيود على تخصيب اليورانيوم في طهران، بحسب ما أشارت أسوشيتيد برس. 

وقال السفير الروسي ميخائيل أوليانوف للصحفيين خارج قصر كوبرج في فيينا بعد أربعة أيام من المحادثات "نقف على بعد 5 دقائق أو 5 ثوان من خط النهاية." وقال إن هناك "ثلاث أو أربع قضايا" لم يتم حلها بعد.

أقرا أيضا إيران تؤكد استعدادها لإنهاء محادثات فيينا بشأن الاتفاق النووي سريعًا

وقال أوليانوف "إنهم حساسون ، خاصة بالنسبة للإيرانيين والأمريكيين". "لا يمكنني أن أضمن ، لكن الانطباع أننا نسير في الاتجاه الصحيح."

وقال إنريكي مورا كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي إنه متفائل "تماما" بشأن تقدم المحادثات حتى الآن.

وأشار لوسائل إعلام إيرانية "نحن نتقدم وأتوقع أن ننهي المفاوضات قريبا".

 استأنف المفاوضون من إيران والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي المحادثات غير المباشرة بشأن اتفاق طهران النووي الممزق يوم الخميس الماضي بعد توقف استمر لأشهر في المفاوضات.

منذ الانهيار الفعلي للاتفاق ، كانت إيران تشغل أجهزة الطرد المركزي المتطورة وتنمو بسرعة مخزونها من اليورانيوم المخصب.

Advertisements