جلال عارف يكتب: ممنوع من السفر..!

جلال عارف
جلال عارف
Advertisements

آخر ما كانت تحتاج إليه أمريكا هو أن يصل الانقسام فى المجتمع الأمريكى إلى هذه الدرجة التى أصبحت تهدد الأمن والاستقرار فى الدولة التى مازالت رقم ١ فى قيادة العالم.

أزمات ترامب وآخرها مداهمة منزله من المباحث الفيدرالية ومصادرة وثائق سرية والحديث الرسمى عن اتهامات منها ما يتصل بخرق قانون مكافحة التجسس.. كل ذلك نقل الانقسام الهائل فى المجتمع الأمريكى إلى مستوى جديد وخطير مع تنامى العنف وتصاعد دعوات التطرف والعنصرية.

ما كان قد بدأ باقتحام الكونجرس من أنصار ترامب لمنع تنصيب بايدن رئيسا، يتواصل الآن مع محاولة مسلحة لاقتحام مبنى المباحث الفيدرالية، ومع تهديدات لأفراد الجهاز وعائلاتهم، ومع تقارير رسمية تحذر من الأسوأ فى ظل استمرار خطاب التحريض ضد مؤسسات الدولة، ومع وجود جماعات التطرف والملايين من قطع السلاح، وفى ظل مناخ أزمة يمكن أن تتحول إلى انفجار!!

لم يعد غريبا أن يُطَرح على الساسة والمفكرين ومراكز البحث المرموقة سؤال الأزمة حول ما إذا كانت الدولة الأقوى فى العالم ـ حتى الآن ـ تسير فى طريق الحرب الأهلية؟!.. ولم يعد غريبا أن يشعر جمهوريون بارزون بالخطر، وأن يتجاوزوا الحسابات الضيقة لانتخابات نوفمبر الحاسمة ليحذروا من خطر الانجرار وراء «ترامب» ووضع الحزب الجمهورى فى صدام مع الدولة أو انقلاب على الشرعية، ربما تكون المعركة داخل الحزب الجمهورى هى الأجدر بالاهتمام، خاصة مع تزايد الأدلة على جدية الاتهامات ضد ترامب فى التحقيقات الجارية، وخطورة الوضع إذا صحت هذه الاتهامات!!

آخر لقطة فى المشهد الترامبى: يقول ترامب إن المباحث الفيدرالية «سرقت» جوازات السفر الخاصة به أثناء تفتيش منزله، وهو ما يعنى أنها «صادرت» هذه الجوازات.. هل يعنى ذلك أنه أصبح ممنوعا من السفر؟!

Advertisements