«اشتية»: مجزرة الأطفال في جباليا تضاف إلى سجل إسرائيل الإجرامي دوليا

محمد اشتية
محمد اشتية
Advertisements

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الثلاثاء 16 أغسطس، إن المجازر التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، والتي ذهب ضحيتها أكثر من 49 شهيدًا بينهم 17 طفلًا و4 نساء و360 جريحًا، تضاف إلى سجل إسرائيل الإجرامي في المحاكم الدولية.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني: "إن اعتراف الاحتلال بارتكاب مجزرة مقبرة جباليا يؤكد ما كان يقينا منذ اللحظة الأولى لارتكابها، كما أنها تضع المحاكم والمؤسسات الحقوقية الدولية أمام اختبار المصداقية والجدية في التعامل مع هذه الجريمة بعيدا عن ازدواجية المعايير، وندعوها للتحقيق فورا في هذه الجريمة، وجميع الجرائم المرتكبة ضد أبناء شعبنا، بذات السرعة والجدية التي تتعامل فيها في أماكن أخرى من العالم".

وأردف رئيس الوزراء الفلسطيني قائلًا: "إن عدم قيام المؤسسات الدولية القانونية والحقوقية بإجراءات العدالة لضمان عدم إفلات الجناة من العقاب يعني أن جرائم أخرى سترتكب.

وأكد "اشتية" أن وزارة الخارجية الفلسطينية تتابع على المستويات الدولية كافة بما في ذلك المسار القانوني الدولي والمحكمة الجنائية الدولية، حتى تتحمل الأطراف الدولية كافة مسؤولياتها السياسية والقانونية والأخلاقية عن الجرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

كما طالب "اشتية" الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بإدانة الجريمة والكف عن الحديث عن حق الاحتلال في الدفاع عن النفس، أو مطالبة الضحايا بضبط النفس بينما يواصل جنود الاحتلال ارتكاب جرائمهم دون أدنى التفاتة للقوانين والشرائع الدولية.

اقرأ أيضًا: رئيس الوزراء الفلسطيني: الاحتلال يواصل جرائمه في جميع الأراضي المحتلة

Advertisements