مساعد وزير الخارجية: المصريون بالخارج ثروة كبيرة لابد من دعمها والحفاظ عليها

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
Advertisements

يواصل المؤتمر الثالث للكيانات المصرية بالخارج، اليوم الثلاثاء، انعقاد جلساته حيث عقدت الجلسة الثانية تحت عنوان "خدمات الأحوال المدنية والتجنيد للمصريين بالخارج"، وأدارتها السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة.

وخلال الجلسة، قال السفير صلاح عبد الصادق مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية، إن جوازات المصريين بالخارج تراكمت نتيجة لأزمة فيروس كورونا وتوقف النقل الجوي، لكن الآن لا يوجد أي أزمة، وبالتعاون مع وزارة الداخلية، يتم إصدار الجواز فورا ولدينا مرونة كبيرة لدعم المصريين بالخارج.

وأضاف عبد الصادق، خلال الجلسة أن المصريين بالخارج يمثلون ثروة وقيمة كبيرة لمصر، وقال: "إننا في سبيلنا إلى ميكنة الأعمال القنصلية للحصول على الشهادات المختلفة، وفقا لأحدث النظم العالمية، والآن يتم تأسيس البنية التحتية التي تعتمد على أنظمة تأمين عالية جدا، للحفاظ على التداول الأمن للوثيقة"، موضحا أن الميكنة لا تعني أن الجواز أو الشهادة ستكون "إلكترونية أو عبر الهاتف"، لكن تعني إتاحة التقديم إلكترونيا وتوفير وقت وجهد كبير للحصول على جواز السفر.

وطالب مساعد وزير الخارجية، بضرورة تسجيل المصريين بالخارج في قاعدة بيانات وزارة الخارجية لتوفير معلومات قوية ودقيقة لدعم المنظومة الجديدة المميكنة.

كما استعرضت الجلسة أبرز التيسيرات المقدمة لأبناء الوطن بالخارج، لتسهيل خدمات الأحوال المدنية والجوازات، حيث قال اللواء أيمن إسماعيل، وكيل الإدارة العامة لمصلحة الجوازات والهجرة والجنسية بوزارة الداخلية، إن الوزارة تحرص على تقديم مختلف التيسيرات لأبناء الوطن بالخارج، بالنسبة لطلبات تجديد الجوازات، بالتنسيق مع وزارة الخارجية.

وأضاف "إسماعيل"، أن وزارة الخارجية تختص بتجميع الطلبات وإدخال البيانات، على أن تتولى وزارة الداخلية مراجعتها، وإصدار الجوازات في اليوم التالي مباشرة، مضيفًا أن هناك تيسيرات لأبناء الوطن بالخارج للحصول على شهادة الميلاد المميكنة وبطاقات الرقم القومي، وإصدار جوازات سفر مؤقتة صالحة لمدة عام واحد، لحين تجديد بطاقات الرقم القومي أو جوازات السفر.

وأكد أنه بالنسبة لراغبي الحصول على جواز السفر الأجنبي، فإنه يتم إخطار إدارة الجنسية بوزارة الداخلية بالرغبة في الحصول على إذن بالرغبة في التجنس، قبل استصدار الجواز الأجنبي الجديد، وذلك تسهيلاً لإجراءات تحديد الموقف التجنيدي.

ومن جانبه، قال اللواء إيهاب الحيني، ممثل قطاع الأحوال المدنية بوزارة الداخلية، إن هناك تيسيرات كبيرة لخدمة أبناء الوطن بالخارج لاستصدار بطاقات الرقم القومي وشهادات الميلاد وغيرها من خدمات الأحوال المدنية، بالتنسيق مع السفارات والقنصليات المصرية بالخارج، وإنهاء الخدمة خلال يوم واحد، مشيرا إلى أنه قد تم الانتهاء من تجديد ٢٠ ألف بطاقة رقم قومي للمصريين بالخارج منذ مايو ٢٠٢١ وحتى الآن وبإجمالي ٨٠ ألف منذ عام ٢٠٠٨، مؤكدًا أن هناك توجيهات بتسهيل إجراءات تحديث بيانات بطاقات الرقم القومي للمصريين بالخارج، من خلال تقدم ذويهم بالداخل بما يفيد من مستندات تدعم الرغبة في تغيير المهنة أو العنوان وغيرها، عند تجديد بطاقة الرقم القومي، دون الاضطرار للسفر إلى مصر.

كما شهدت الجلسة، استقبال عدد من استفسارات المشاركين بالمؤتمر من المصريين بالخارج حول إجراءات شحن الجثامين، وأبرز التيسيرات المقدمة في ذلك الإطار، وكذلك التوجيه بحل مشكلات عدد من الطلاب المصريين بالخارج، بجانب الإشارة إلى مستجدات دراسة استصدار تشريعات جديدة للنهوض بأوضاع المصريين بالخارج.


اقرأ أيضا : الهجرة: مناقشة القضايا التعليمية والقنصلية بـ«الكيانات المصرية بالخارج»

Advertisements