أمين الفتوى: حادث كنيسة أبو سيفين بإمبابة أصاب جزء من جسدنا |فيديو

الدكتور خالد عمران أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية
الدكتور خالد عمران أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية
Advertisements

تقدم الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، بالعزاء لأسر ضحايا حادث كنيسة أبو سيفين بإمبابة، قائلًا: "من قلوبنا الموجعة التي تألمت لما حدث لإخواننا ولهؤلاء الأطفال ولهذه الأسر، نتقدم لقداسة البابا تواضروس الثاني، وللكنيسة المصرية ولكل مصري بالعزاء والمواساة لما حدث لجزء من جسدنا".

اقرأ أيضا|«التضامن»: بدء صرف التعويضات لأسر ضحايا حادث كنيسة أبو سيفين بإمبابة 

وأضاف "عمران"، خلال حواره ، ببرنامج "صباحك مصري" المذاع عبر فضائية "mbc مصر 2"، اليوم الثلاثاء، أن هذا الألم صار لنا جميعًا ونعزي أنفسنا، والعزاء الأكبر ان الانتقال إلى الله هو انتقال للرحمة الواسعة، والله سبحانه وتعالى يقول: "وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ".

ودعا أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، المشاهدين وكل من يتعزى أن يصبر نفسه بهذه الآية التي يتحدث فيها الرحمن الرحيم لجميع الخلق ويقول ورحمتي وسعت كل شيء، وهؤلاء المنتقلين إلى رحمته تشملهم رحمة الله الواسعة.

Advertisements