اتفاق إيراني وشيك يضرب أسعار النفط.. وصدمات بكين تعمق الخسائر

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

يبدو أن أسعار النفط لا تزال تتكبد مزيدًا من الخسائر وسط ترقب دولي لنتائج المفاوضات بين الأوربيين والإيرانيين، بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني والذي قد يسمح بعودة تدفق ملايين من براميل النفط الإيراني للأسواق.

واعترف مسؤول بالاتحاد الأوروبي أن إيران ردت بالفعل، أمس الاثنين، على مسودة النص النهائي للاتحاد الأوروبي لإنقاذ الاتفاق‭ ‬النووي، غير أنه لم يذكر تفاصيل.

واعترف مسؤول بالاتحاد الأوروبي أن إيران ردت بالفعل، أمس الاثنين، على مسودة النص النهائي للاتحاد الأوروبي لإنقاذ الاتفاق‭ ‬النووي، غير أنه لم يذكر تفاصيل بخصوص رد طهران على النص.

ونزل النفط خلال تعاملات اليوم بأكثر من 1% في انتظار نتائج المفاوضات بين الجانبين الأوروبي والأمريكي من جهة، والجانب الإيراني من جهة أخرى. حيث إنه من المتوقع أن تبلغ الطاقة القصوى للإنتاج الإيراني في حال العودة للاتفاق إلى ما يقرب من 5 ملايين برميل.

ونزل خام نايمكس الأمريكي الخفيف خلال تعاملات اليوم الثلاثاء إلى مستويات قرب الـ 88 دولار للبرميل بتراجع 1% أو ما يعادل 0.8 دولار للبرميل ويتأرجح بين مستويات 89 دولار و 87.8 دولار.

وفي المقابل نزل خام برنت القياسي خلال تعاملات اليوم الثلاثاء إلى مستويات دون الـ 94 دولار للبرميل خاسرًا 1% أو ما يعادل 0.9 دولار في البرميل، بينما يتأرجح بين مستويات 94.4 دولار ومستويات 93.5 دولار.

وانخفضت أسعار النفط أمس الاثنين في منتصف التعاملات بأكثر من 6% قبل أن تقلص خسائرها بنهاية التعاملات إلى 3 %.

وتعيش سوق النفط تحت ضغط بيانات اقتصادية صينية أثارت القلق بشأن تباطؤ النمو مع سياسة صفر إصابات بالوباء وأزمة العقارات في البلاد.

وأظهرت البيانات الاقتصادية الصادرة اليوم ارتفاع الناتج الصناعي في الصين 3.8% على أساس سنوي خلال يوليو، بعدما ارتفع 3.9% في يونيو، ودون التوقعات البالغة 4.3%، كما نمت مبيعات التجزئة 2.7%، أقل كثيرًا عن تقديرات ارتفاعها 5%.

وقال مسؤول أمريكي إن أحد مكونات خط أنابيب النفط الذي عطّل الإنتاج في العديد من المنصات البحرية في خليج المكسيك بالولايات المتحدة تم إصلاحه في وقت متأخر من يوم الجمعة، مما دفع منتجي النفط إلى إعادة تنشيط بعض الإنتاج المتوقف.

إقر أايضا|أسعار النفط تواصل خسائرها مع التوقعات بضعف الطلب

Advertisements