تراجع حاد لأسعار المعادن النفيسة .. والذهب عند أدنى مستوياته في أسبوع

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
Advertisements

هبطت أسعار الذهب بأكثر من 1 ٪ إلى أدنى مستوياتها في أسبوع، وسط تراجع حاد لأسعار المعادن النفيسة الأخرى مع صعود الدولار، في ظل مخاوف حيال رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الفيدرالي سعر الفائدة وهو ما يزيد الضغوط على المعدن الأصفر.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 1.2 في المائة إلى 1780.40 دولار للأوقية بحلول الساعة 17:50 بتوقيت جرينتش بعد أن وصل إلى أدنى مستوى له منذ الثامن من أغسطس في وقت سابق من الجلسة. وانخفضت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 1.06 في المائة إلى 1796.30 دولار.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 2.6 في المائة إلى 20.26 دولار للأوقية، ونزل البلاتين 3.1 في المائة إلى 932.47 دولار، وتراجع البلاديوم 3.1 في المائة عند 2152.10 دولار.

وارتفع مؤشر الدولار 0.4 في المائة، ما يجعل الذهب والسلع الأخرى المسعرة بالعملة الخضراء أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين في الخارج. ويترقب المستثمرون محضر اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي لشهر يوليو الذي سيصدر يوم الأربعاء للحصول على مزيد من القرائن بشأن رفع أسعار الفائدة في المستقبل.

الذهب يحقق مكاسب للأسبوع الرابع .. وسعر الأوقية يتجاوز 1800 دولار

ويميل رفع أسعار الفائدة إلى زيادة عوائد السندات، مما يرفع تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

وقال جيم ويكوف، كبير المحللين في كيتكو للمعادن في مذكرة، إن أسعار الذهب والفضة منخفضة أيضا بسبب مخاوف بشأن الطلب بعد بيانات اقتصادية ضعيفة من الصين.

وارتفع الدولار الأمريكي، الذي يعد ملاذا آمنا، بعد صدور مجموعة جديدة من البيانات المخيبة للآمال من الصين عززت المخاوف من ركود عالمي، في حين تراجع اليوان بعد خفض بنك الشعب الصيني سعر الفائدة على نحو مفاجئ.

وجاء الإنتاج الصناعي الصيني ومبيعات التجزئة والاستثمار في الأصول الثابتة أقل من تقديرات المحللين، مع تعثر التعافي الوليد من عمليات الإغلاق القاسية لمكافحة جائحة كوفيد - 19.

وقال إيبيك أوزكاردسكايا، محلل السوق في سويسكوت، "بالطبع تؤثر البيانات السيئة من الصين في مخاوف الركود بالنسبة لبقية العالم". وأضاف أن هذا دفع اليورو إلى الانخفاض مقابل الدولار.

كما تلقى الدولار دعما من التعليقات المتشددة لصانعي السياسة في مجلس الاحتياطي الفيدرالي ردا على مؤشرات مبكرة تشير إلى أن التضخم في الولايات المتحدة ربما بلغ ذروته.

وتراجع سعر اليوان في التعاملات في الداخل إلى أدنى مستوى في أسبوع عند 6.7696 للدولار، مقارنة بالإغلاق السابق عند 6.7430، بعد أن خفض بنك الشعب الصيني بشكل غير متوقع تكاليف الاقتراض على قروض متوسطة الأجل وأداة سيولة قصيرة الأجل للمرة الثانية هذا العام.

Advertisements