ألف باء 

أيمن بدرة يكتب: مع الوزير وضده 

أيمن بدرة
أيمن بدرة
Advertisements

كم سعدت بتجديد ثقة القيادة السياسية في الاخ العزيز الدكتور أشرف صبحي وزيراً الشباب والرياضة .. فهو بصرف النظر عن العلاقة الإنسانية الراسخة بيننا من سنوات طوال قضينا بعضها في الامارات الغالية ..فهو رجل حالم لديه طموحات وتطلعات وحُب العطاء لهذا الوطن وحرص على أن يرتقي ببلده في مجاله .وله من اسمه نصيب في الشرف والنزاهة .
وخلال فترة توليه المسئولية من يونيو عام 2018 وهو يبذل جهداً فوق طاقة البشر في العديد من الملفات منها ما كان موجود ومنها ما اوجده هو وهو وزير ..وتحقق في عدد من الرياضات ربما  غير كرة القدم انجازات تاريخية وأصبحت مصر مصدر جذب لكل البطولات العالمية التي يسطرها التاريخ 
كل هذا جميل ولكن الوزير الحالم الذي يجري وراء أحلامه لكي يجعلها واقع حينما كان يواجه مطبات من عصابات لا ترى البلد ولا مصالحتها وتختصر الرياضة في مصلحتها كان الوزير الحليم في مواضع لا يصلح معها حليم الخلق أو من يتصور أن الحسم يضر به وبدقة  المركب التي يقودها .
اتمنى من الوزير وقد نال ما يستحق من ثقة ان يكسر بهذه الثقة كل الأغراض الدنيئة الذي لا تردعهم المواجهات الرقيقة و سياسة التوافق التي لا توافق  مواجهة المنافقين والمغرضين المتسترين بمناصب وهيئات رياضية وهم يغرفون بمصالحهم الشخصية  من مكانة الدولة الرياضية ويتجبرون ولا يجدون يداً قوية . لعلها تضرب في قادم الأيام . 
بالتوفيق اخي المجتهد المخلص معالي الوزير .

Advertisements