بلومبرج: الإمارات تتجه إلى الزراعة المائية لتوفير الأعلاف الحيوانية

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

قالت وكالة بلومبرج اليوم إن إحدى الشركات الناشئة في الإمارات بدأت في زراعة الأعلاف الحيوانية في الإمارات التي تستورد ما بين 80 إلى 90% من المواد الغذائية التي تستهلكها.

شركة وورلد أوف فارمينغ "WOF" الناشئة، تستخدم نموذج الزراعة العمودية، والتي ستمكن المزارعين المحليين من إنتاج بدائل محلية طازجة واقتصادية بطريقة فعالة وأكثر استدامة مقارنة مع الأعلاف الحيوانية المستوردة.

منهجية الشركة تعتمد على تكنولوجيا مبتكرة في طور الحصول على براءة اختراع تسمى "ذا كاتليست"(The Cattelyst) والتي تساهم في إنتاج الأعلاف الحيوانية على نحو مستدام من خلال استخدام نظام حلقة مغلقة يعمل على تقليل انبعاثات غاز الميثان لمنعها للوصول إلى الغلاف الجوي، وفقا ما ذكرته الشركة في بيان اليوم الإثنين.

تستطيع هذه التكنولوجيا تزويد صناعة الألبان واللحوم المحلية بأعلاف حيوانية عالية القيمة الغذائية، يتم إنتاجها بتكلفة أقل، بدون مبيدات حشرية وباستخدام مياه أقل بنسبة تصل إلى 90% وأراضي أقل بنسبة 90% مقارنة بالزراعة التقليدية.

إقر أأيضا|قنا تبحث وضع خطة عاجلة لتطوير مشروعات الأمن الغذائى 

حصلت الشركة مؤخراً على أول عقد مع عميل لها لبناء وتشغيل وإدارة مزرعة دائرية متكاملة في الإمارات والتي سيبلغ إجمالي إنتاجها 3 آلاف طن من الأعلاف الحيوانية الطازجة سنويا. يأتي هذا بعد الانتهاء بنجاح من أول نموذج أولي لها في وقت سابق من هذا العام.

تستعد الشركة الناشئة حاليا لجولة تمويلية لتنمية وتوسيع نطاق عملياتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما في ذلك المملكة العربية السعودية.

Advertisements