«شرم الشيخ الدولي» أول مستشفى خضراء في مصر وأفريقيا

محافظ جنوب سيناء ورئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية
محافظ جنوب سيناء ورئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية
Advertisements

التقى الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، يرافقه الدكتورة نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، اليوم، مع اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، وذلك بمقر ديوان عام المحافظة.

اقرأ أيضا|«شرم الشيخ الدولي» أول مستشفى صديق للبيئة والسياحة العلاجية

أكد رئيس الرعاية الصحية، على تقديم مستشفى شرم الشيخ الدولي كنموذج لأول مستشفى خضراء في مصر وأفريقيا وتسجيلها كأول عضو مصري بشبكة المستشفيات الخضراء العالمية.

أوضح رئيس هيئة الرعاية الصحية، أنه تم تسجيل 109 ألاف مواطن بمنظومة التأمين الصحي الشامل بجنوب سيناء والفحص الطبي الشامل لأكثر من 74 ألف مواطن، مؤكدا أن التأمين الصحي الشامل نقلة نوعية في الخدمات الصحية للمواطن السيناوي.

وأوضح أن تحويل مستشفى شرم الشيخ الدولي إلى أول مستشفى خضراء في مصر يعزز سلامة وتميز الخدمات الصحية المقدمة ويساهم في تعزيز العمل المناخي على المستوى الوطني وفي إطار تعزيز استعدادات استضافة مصر لمؤتمر المناخ COP27.

ووجه رئيس هيئة الرعاية الصحية، الشكر لمحافظ جنوب سيناء على دوره الفعال لإنجاز مشروع التأمين الصحي الشامل على أرض المحافظة واستمرار دعمه لتحويل مستشفى شرم الشيخ الدولي إلى أول مستشفى خضراء (صديقة للبيئة) في مصر.

ولفت الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، إلى أنه وفقًا لقرار مجلس الوزراء رقم 1343 لسنة 2022، تمت الموافقة على نقل تبعية مستشفيي شرم الشيخ الدولي ورأس سدر بالإضافة إلى 13 مركز ووحدة طب أسرة، لافتًا إلى أنه تم تسجيل أكثر من 96% من المواطنين المستهدف تسجيلهم بمنظومة التأمين الصحي الشامل بجنوب سيناء حتى الآن.

وأضاف، أنه بلغ التسجيل الورقي بمنظومة التأمين الصحي الشامل بجنوب سيناء إجمالي 109,753 ألف مواطن، فيما بلغ التسجيل الإلكتروني 72,944 ألف مواطن، ونوه إلى أنه تم الانتهاء من الفحص الطبي الشامل لأكثر من 74 ألف مواطن من منتفعي التأمين الصحي الشامل بجنوب سيناء.

وأشار، إلى أن تشغيل منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد وخطة هيئة الرعاية الصحية لإدارة وتشغيل المنشآت الصحية بجنوب سيناء على غرار نجاح تشغيلها بمحافظات بورسعيد والأقصر والإسماعيلية، تعد خطوة هامة ونقلة نوعية وتكاملية للخدمات الصحية المقدمة للمواطن السيناوي، وتقديمها وفقًا لأحدث المعايير العالمية.

وتوجه الدكتور أحمد السبكي، بالشكر إلى اللواء خالد فودة، على جهده المبذول ودوره الفعال في دعم إنجاز مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد وجعله حقيقة على أرض جنوب سيناء، واستمرار دعمه لتنفيذ مبادرة هيئة الرعاية الصحية للمستشفيات الخضراء، إلى جانب متابعته الميدانية والمستمرة لأعمال التطويرات ورفع كفاءة الجارية لباقي المنشآت الصحية المقرر انضمامها لاكتمال منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة، والذي يسهم في تحسين مستوى جودة الحياة الصحية لأبناء جنوب سيناء، وتماشيًا مع أهداف المنظومة وأهداف التنمية الصحية المستدامة لرؤية مصر 2030.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، أن العمل بمفهوم المستشفيات الخضراء، وتقديم مستشفى شرم الشيخ الدولي بجنوب سيناء كنموذج لأول مستشفى خضراء في مصر، يعد خطوة نحو منشآت خضراء ومستدامة، لتكون في إطار ريادة مصر بمنشآتها الصحية الخضراء حول العالم، وبما يحقق سلامة وتميز الخدمة الصحية المقدمة في منشآت هيئة الرعاية الصحية المصرية، ومساهمتها في تعزيز العمل المناخي على المستوى الوطني، وفي إطار تعزيز استعدادات استضافة مصر مؤتمر التغيرات المناخية للأمم المتحدة COP27.

من جانبه أشاد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، بمبادرة تحويل مستشفى شرم الشيخ الدولي إلى مستشفى خضراء تزامنًا مع استضافة مصر لمؤتمر المناخ COP27 بشرم الشيخ نوفمبر القادم ويؤكد نقلة هامة فى مجال تطوير منظومة الرعاية الصحية بالمحافظة.

وأثني على جهود تنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل بالمحافظة، مؤكدا أنه سيوفر خدمات الرعاية الصحية المتكاملة والمتميزة لأبنائها.

وأصدر اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، تعليماته الفورية بزراعة المنطقة المحيطة بمستشفى شرم الشيخ الدولي وبين مبانيها، وعمل مواقف للدراجات، وربط غرفة طوارئ الهيئة العامة للرعاية الصحية الخاصة بمؤتمر المناخ بغرفة طوارئ المحافظة، مؤكدًا دعمه الكامل لتنفيذ مبادرة هيئة الرعاية الصحية بتحويل مستشفى شرم الشيخ الدولي إلى أول مستشفى خضراء في مصر.

وتطرق اللقاء، إلى متابعة بدء وإعلان التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة جنوب سيناء، حيث تم التوقيع على مذكرة نقل أصول المنشآت الصحية بالمحافظة إلى تبعية الهيئة العامة للرعاية الصحية.

وأعرب اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، عن سعادته لتحويل مستشفى شرم الشيخ الدولي بجنوب سيناء إلى أول مستشفى خضراء صديقة للبيئة، وتسجيلها كأول منشأة خضراء بمصر لدى الشبكة العالمية للمستشفيات الصحيه الخضراء، مؤكدًا على أهمية هذه النقلة الهامة فى مجال تطوير منظومة الرعاية الصحية بالمحافظة، والتي جاءت تزامنًا مع الاستعدادات الجارية لاستضافة مؤتمر التغيرات المناخية للأمم المتحدة COP27 بشرم الشيخ نوفمبر المقبل.

كما وجه الشكر للدكتور نعيمة القصير على دعم المنظمة لمبادرة المستشفيات الخضراء بمصر وجهودها لتعزيز نجاحات مشروع التأمين الصحي الشامل والنهوض بتطوير قطاع الرعاية الصحية في مصر، مؤكدًا على استعداده التام للتعاون لتذليل أي عقبات وتلبية أي احتياجات للهيئة العامة للرعاية الصحية للاستعداد لمؤتمر المناخ، وتنفيذ مبادرة تحويل مستشفى شرم الشيخ إلى مستشفى خضراء، وإنجاز مشروع المستشفيات الخضراء في المحافظة.

وأشادت الدكتورة نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، بالإجراءات وتضافر الجهود لتحويل مستشفى شرم الشيخ الدولي لمستشفى خضراء نحو منشآت صحية صديقة للبيئة لضمان خدمات صحية أكثر أمانًا وذات جودة عالمية للمواطن المصري. 

ولفتت القصير، إلى تأثير البيئة على الصحة وتأثير الصحة على البيئة، مؤكدة أن ذلك يحتاج إلى كثير من التوعية والعمل للتناول الآمن للبيئة، وتابعت: أن المنشآت الصحية الآمنة حق في الرعاية الصحية المتكاملة، وتصب في جودة الخدمات الصحية وسلامة المرضى، ومؤكدة أهمية العمل على مفهوم الصحة في جميع السياسات HEALTH in All Policies.

جاء ذلك عقب تفقدهما مستشفى شرم الشيخ الدولي التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة جنوب سيناء، صباح اليوم، لمتابعة التجهيزات الجارية لإعدادها كنموذج لأول مستشفى خضراء (صديقة للبيئة) في مصر، في إطار استعدادات استضافة مصر مؤتمر التغيرات المناخية للأمم المتحدة في دورته القادمة السابعة والعشرين COP27 بشرم الشيخ نوفمبر القادم.

واستعرض اللقاء، الخطوات التنفيذية الجارية لتحويل مستشفى شرم الشيخ الدولي كنموذج لأول مستشفى خضراء في مصر، حيث أشار الدكتور أحمد السبكي إلى أنه تم تسجيل مستشفى شرم الشيخ الدولي كأول عضو مصري بشبكة المستشفيات الخضراء العالمية، وكذلك حصلت المستشفى على اعتماد الجودة من هيئة الاعتماد والرقابة الصحية، تمهيدًا لعرض تجربة مستشفى شرم الشيخ الدولي في مؤتمر المناخ COP27.

وناقش اللقاء، سبل التعاون مع المحافظة والجهاز التنفيذي بها لدعم تنفيذ المشروعات المتعلقة بالتحول الأخضر لمستشفى شرم الشيخ الدولي، كأول مستشفى خضراء صديقة للبيئة في مصر، تماشيًا مع اتجاه الدولة المصرية في الاهتمام بقضية التغيرات المناخية، ودور هيئة الرعاية الصحية في تبني التوجه الأخضر بمنشآت الهيئة.

وفى نهاية اللقاء، تم تبادل الدروع التذكارية بين الجانبين، هيئة الرعاية الصحية ومحافظة جنوب سيناء، كما أهدى الدكتور أحمد السبكي، كتيب "مشروع التحول الأخضر نحو منشآت صحية صديقة للبيئة"، والصادر عن الهيئة العامة للرعاية الصحية، للواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء.

وشارك اللقاء من جانب محافظة جنوب سيناء، الدكتورة إيناس سمير، نائب المحافظ، واللواء أحمد الإسكندراني، السكرتير العام المساعد للمحافظة، واللواء محمود عيسى، مفوض المحافظ للتخطيط والتنفيذ والمتابعة.

ومن جانب هيئة الرعاية الصحية، الدكتور هاني راشد، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة، والدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة، والدكتور مجدي بكر، مستشار رئيس الهيئة للشئون الفنية، والدكتور أحمد حماد، مدير عام المكتب الفني لرئيس الهيئة، والدكتور عمرو عبدالنبي، مستشار المدير التنفيذي للهيئة، والدكتورة نيرمين عاشور، عضو بالمكتب الفني للمدير التنفيذي للهيئة والمدير الفني لمشروع المستشفيات الخضراء.

كما شارك اللقاء، الدكتور أيمن رخا، وكيل وزارة الصحة بجنوب سيناء، والدكتورة سامية جلال، مستشار رئيس جهاز إدارة المخلفات بوزارة البيئة.
 

Advertisements