«أرامكو» تحقق أكبر أرباح فصلية لشركة مدرجة على مستوى العالم

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements

حققت "أرامكو" السعودية، في الربع الثاني من العام الحالي، أكبر أرباح فصلية تسجلها شركة مدرجة على مستوى العالم، مدفوعةً بارتفاع أسعار النفط وزيادة الإنتاج.

صافي الربح البالغ 48.4 مليار دولار، يُعدُّ الأعلى فصلياً منذ إدراج الشركة في سوق الأسهم نهاية عام 2019، وتجاوز تقديرات المحللين التي كانت تتوقّع تحقيق 46.2 مليار دولار كأرباح، وفق بيان صادر عن الشركة اليوم.

أمين الناصر، رئيس "أرامكو" وكبير إدارييها التنفيذيين، أشار في فيديو على "تويتر" تعقيباً على نتائج الشركة المالية، إلى أن "الأرباح القياسية مدفوعة بارتفاع أسعار الطاقة، والزيادة الكبيرة في هوامش الربح التي حققها قطاع التكرير".

وأكد الناصر أنه "في ظلّ أجواء القلق التي تسود العالم حول أمن الطاقة، والنقص في الاستثمار العالمي في النفط والغاز، فإن "أرامكو" السعودية تواصل الاستثمار بشكل كبير في هذا المجال". متوقعاً أن "يستمر نمو الطلب على النفط لبقية العقد الحالي، رغم الضغوط الاقتصادية السلبية على التوقعات العالمية للمدى القصير".

واستفادت "أرامكو"، أكبر شركة منتجة للنفط في العالم، من المكاسب الكبيرة التي حققتها أسعار الخام خلال العام الحالي، خاصةً بعد غزو روسيا لأوكرانيا، وما نتج عنه من مخاوف متعلقة بنقص الإمدادات.

الناصر أضاف: "رغم أن هناك حاجة حقيقية في الوقت الراهن لضمان أمن إمدادات الطاقة، فإن الأهداف المناخية تبقى ذات أهمية بالغة، ما دعا "أرامكو" للعمل على زيادة الإنتاج من مختلف مصادر الطاقة، بما في ذلك النفط الخام والغاز، ومصادر الطاقة المتجددة، والهيدروجين الأزرق".

دفعت الشركة في الربع الثاني توزيعات أرباح قدرها 70.3 مليار ريال (الدولار يعادل 3.75 ريال)، وذلك عن الربع الأول من العام الحالي. فيما ستدفع في الربع الثالث توزيعات قدرها 70.3 مليار ريال، وذلك عن الربع الثاني من عام 2022. وتُعدُّ توزيعات أرباح "أرامكو" مصدر إيرادات أساسي لحكومة المملكة.

اقرأ أيضا | شولتس يعد الألمان بتوفير مادة الغاز في 2023 وإن كانت بأسعار مرتفعة

Advertisements