لنقص سيارات الإسعاف.. الإستعانة بالشرطة في بريطانيا لإنقاذ مرضى القلب 

هيئة الصحية تستعين بالشرطة في بريطانيا
هيئة الصحية تستعين بالشرطة في بريطانيا
Advertisements

في واقعة قد تكون الأولى من نوعها، تعاني المملكة المتحدة من مشكلة نقص سيارات الإسعاف، فلجأت الهيئة الصحية لطلب المساعدة من الشرطة البريطانية لإنقاذ مرضى القلب الذين يعانون من النوبات القلبية. 

 

ونبهت هيئة رقابية إلى أن أفراد الشرطة يمضون ثلث وقتهم تقريباً في الانشغال بأمور خارج إطار مهامهم المتعلقة بإنفاذ القانون، بما في ذلك الاستجابة لأزمات الصحة النفسية، ونقل مرضى إلى أقسام الطوارئ وإسعاف المحتاجين، وذلك بحسب صحيفة اندبندنت. 


وقال آندي كوك رئيس مفتشي الشرطة البريطانية بأنه «تم إصدار تعليمات لعناصر مسلحين من الشرطة لتلبية نداءات من زملاء لهم في هيئة الخدمات الصحية الوطنية يواجهون صعوبات في الاستجابة لنداء الأشخاص المصابين بفشل القلب». 

 

وأكد آندي كوك  أن الشرطة باتت الملاذ الأول والأخير، لا بل الوحيد، في الوقت الذي تواجه فيه هيئة الخدمات الصحية ضغوطاً كبيرة، الأمر الذي يشكل عائقاً أمام قوى الأمن في التركيز على معالجة الجريمة، وفيما تسجل الجرائم أعلى مستوى قياسي لها في كل من إنجلترا وويلز.


وأشار آندي أن خدمة الإسعاف اتصلت بالشرطة لتبلغها بالآتي: «لدينا مريض قلب يحتاج إلى المساعدة وليس لدينا أحد نرسله إليه». 

 

وأكد الضابط أن الشرطة باعتبارها الملاذ الأول والأخير والوحيد يتعين عليها أن تلبي النداء، لا بل إنه لمن الصواب أن تسارع لإنقاذ المرضى، غير أن هذا الواقع يخفي حجم المشكلات التي تعانيها قطاعات أخرى في النظام لدينا. 


وأضاف، «أرى كل يوم سجلات ترد فيها عبارات حتى إنه في إحدى المرات كان هناك مريض مصاب بمرض عضال، وتساءلت عن السبب في طلب سيارة إسعاف واضطرار عناصرنا إلى الذهاب والظهور مدججين بالأسلحة». 

 

اقرأ أيضا| كيف يؤثر نظامك الغذائي اليومي على صحة قلبك؟

Advertisements