الرئيس الأوكرانى: نستهدف الجنود الروس الذين يطلقون النار على محطة زابوريجيا النووية

الرئيس الأوكراني
الرئيس الأوكراني
Advertisements

قال الرئيس الأوكراني فولودومير زيلينسكي، إن بلاده تستهدف الجنود الروس الذين يطلقون النار على محطة زابوريجيا للطاقة النووية، التي تسيطر عليها القوات الروسية في جنوب أوكرانيا، أو يستخدمون المحطة كقاعدة لإطلاق النار منها.

وتبادلت أوكرانيا وروسيا الاتهامات بشأن عمليات قصف متعددة وقعت في الآونة الأخيرة لمحظة زابوريجيا، وهي أكبر محظة للطاقة النووية في أوروبا، وسيطرت القوات الروسية على المحطة في بداية الحرب.

وقال «زيلينسكي»، في كلمة ألقاها مساء السبت: «كل جندي روسي سواء يطلق النار على المحطة أو يطلق النار مستخدمًا المحطة كغطاء، لابد أن يفهم أنه أصبح هدفًا، خاصًا لعملاء مخابراتنا وأجهزتنا الخاصة وجيشنا».

وكرر «زيلينسكي»، الذي لم يتطرق إلى أي تفاصيل، الاتهامات الموجهة إلى روسيا بأنها تستخدم المحطة للابتزاز النووي.

ودعت مجموعة السبع موسكو إلى سحب قواتها من المحطة النووية.

وفي وقت سابق حذرت وكالة مخابرات الدفاع الأوكرانية من «استفزازات» روسية جديدة حول المحطة، في حين قال رئيس بلدية زابوريجيا المنفي إن المحطة تعرضت لقصف روسي جديد.

لكن فلاديمير روجوف، المسؤول المعين من قبل روسيا في المنطقة، قال على تطبيق «تيليجرام»، إن القوات الأوكرانية هي التي تقصف المحطة النووية.

Advertisements