تعرف على سر زيارة سعاد حسني إلى مسجد سيدنا الحسين

 سعاد حسني
سعاد حسني
Advertisements

في مطلع السبعينيات، انتشر في الوسط الفني عدداً كبيراً من قصص الحب التي تكللت بزيجات مشهورة استمرت لفترة طويلة، خاصة لو كانت هذه الزيجة تضم قطبين عظيمين فى السينما المصرية كالمخرج علي بدرخان وسندريلا الشاشة العربية سعاد حسني.

وقد جمع المخرج علي بدرخان والفنانة سعاد حسنى علاقة حب قوية انتهت بالزواج ليستمر 11 عامًا، بحسب ما نشرته جريدة أخبار اليوم في 2 يناير عام 1970.

تعرف بدرخان على سعاد حسني أثناء تصوير فيلم "نادية"؛ حيث كان يعمل مساعد مخرج لوالده المخرج الكبير أحمد بدرخان، وبدأت بينهما قصة حب، استمرت لمدة 5 أشهر حتى اتفقا على الزواج.

وقد احتفلا بالخطوبة فى جو عائلى بهيج اقتصر على المقربين فقط وقد تفاجئ المدعوين بأنه أيضا يوم كتب الكتاب ، حيث اتفق سعاد وبدرخان على إتمام مراسم الزواج كلها فى يوم واحد.

وقد اختارت سعاد شقيقها الأكبر سامي كوكيل لها في توقيع العقد. وكانت شبكة سعاد حسني عبارة عن خاتما من الماس ودبلتين ثمنهما أربعمائة جنيه.

وبعد انتهاء الحفل ذهبت سعاد وبدرخان بمفردهما الى منطقة الحسين والسيدة زينب لقراءة الفاتحة وتمضيه السهرة هناك بعيدا عن أعين الناس.

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

مكالمة وضحكة هادئة.. سعاد حسني تلميذة تحية كاريوكا

Advertisements