«روسنفت»: 300 مليون يورو خسائر سنوية جراء الإستغناء عن النفط الروسي

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
Advertisements

قالت شركة النفط الروسية روسنفت، أمس ، إن الإستغناء عن إمدادات النفط الروسية عبر خط أنابيب دروجبا إلى مصفاة شفيدت الألمانية، التي تبلغ طاقتها 240 ألف برميل يوميا وتملكها إلى جانب شركتي شل وإيني، يمكن أن يكلفها "خسارة" 300 مليون يورو سنويا حسبما ذكر موقع قناة العربية.

وأضافت روسنفت أن طاقة المصفاة ستنخفض إلى النصف إذا تم تزويدها بالنفط فقط عبر خط أنابيب روستوك، وفق رويترز.

قالت شركة نافتوجاس للنفط والغاز الأوكرانية الخميس الماضي، إن تدفقات النفط استؤنفت من روسيا إلى المجر وسلوفاكيا عبر القطاع الأوكراني من خط أنابيب النفط دروجبا بعد أيام من تعليقها لأسباب تتعلق بالمدفوعات.

ذكرت الشركة المشغلة لخطوط الأنابيب، جيه.إس.سي أوكرترانسنافتا، التابعة لشركة نافتوجاس، أنها استأنفت العمليات حال استلام المدفوعات من شركة النفط المجرية إم.أو.إل مساء الأربعاء الماضي.

وأوقفت أوكرانيا تدفقات النفط الروسية عبر دروجبا في الرابع من أغسطس بعد أن منعتها العقوبات الغربية المفروضة على روسيا من استلام رسوم الضخ من موسكو.

وتأثرت سلوفاكيا والمجر وجمهورية التشيك بتعليق التدفقات عبر دروجبا يوم الثلاثاء لأن هذه الدول تعتمد بشدة على الخام الروسي وقدرتها محدودة على استيراد بديل عبر البحر.

إقرأ أيضاً

عودة تدفق النفط الروسي إلى التشيك عبر خط أنابيب دروجبا

 

Advertisements