خبيرة بأسواق المال: البورصات العربية تجاهلت التوترات ووصلت لقمم قياسية

 حنان رمسيس الخبيرة بأسواق المال
حنان رمسيس الخبيرة بأسواق المال
Advertisements

قالت حنان رمسيس الخبيرة بأسواق المال، إن الأسواق العربية تجاهلت العديد من التوترات الجيوسياسية ومعدلات التضخم العالمية وانطلقت الي قمم قياسية، مستفيدة من تعاونيات عربية واستثمارات سواء مباشرة أو غير مباشرة

واستعرضت حنان رمسيس الخبيرة باسواق المال أداء البورصات العربية خلال الأسبوع المنتهي كالآتي..

أسواق المال الإماراتية

نجحت أسواق المال الإماراتية في تنويع مصادر استثماراتها، كما انها اتجهت باستثماراتها الي دول الجوار مستفيدة من جودة الأصول ورخص ثمنها

وارتفعت مؤشرات أسواق المال الإماراتية خلال نهاية تعاملات الأسبوع الثانى من شهر أغسطس

من العام الحالى حيث سجل مؤشر أبوظبى مستوى تاريخى جديد بفارق 357 نقطة فى أسبوع واحد.

ويأتى أداء بورصات الإمارات خلال الأسبوع الماضى بالتزامن مع إفصاح الشركات عن أرباحها النصفية القوية من عام 2022 بالإضافة الانتعاش الذى تشهده الأسواق العالمية وتراجع معدلات التضخم في الولايات المتحدة على مدى عام ماضي

وبالإستناد على بيانات الأسواق سجلت أسواق الأسهم الإماراتية مكاسب أسبوعية فاقت 71 مليار درهم (19.33 مليار دولار).

تضمنت مكاسب بلغت قيمتها 9.3 مليار درهم لسوق دبى المالى وحقق سوق أبوظبى أرباح بلغت 62 مليار درهم

وصعد مؤشر سوق دبى المالى بنحو 2.35 % في نهاية تعاملات الأسبوع الثانى من شهر أغسطس بالغاً مستوى 3395 نقطة، مقابل نحو 3317 نقطة

بنهاية جلسة الأسبوع الماضى

وارتفع قطاع البنوك 1.89% بارتفاع سهم الإمارات دبى الوطنى 1.83% وبنك دبى الاسلامي 2.59 % وبنك المشرق 0.59%, وجى اف اتش 5.71%.

وارتفع قطاع العقارات خلال تداولات الأسبوع الماضى بنسبة 3.66 % تزامناً مع صعود سهم إعمار العقارية 4.28% وديار للتطوير 6.69% وإعمار للتطوير 1.82%

وسجلت القيمة السوقية لأسهم دبي 565.456 مليار درهم بنهاية هذا الأسبوع مقابل نحو 556.158 مليار درهم الأسبوع السابق، بمكاسب سوقية بلغت قيمتها 9.298 مليار درهم.

أما عن سوق أبوظبى للأوراق المالية ارتفع بنسبة 3.59% خلال هذا الأسبوع بالغاً مستوى 10286 نقطة مقابل نحو 9929 نقطة الأسبوع الماضى

وجاء ذلك تزامناً مع ارتفاع كل من العالمية القابضة 9.24% وبنك أبوظبى الأول 5.24% والدار العقارية 0.83% وبنك أبوظبى التجارى 7.33% ومصرف أبوظبى الإسلامى 2.57%، ورأي الخيمة العقارية 6.72%.

وجاء ذلك وسط تسجيل القيمة السوقية لأسهم أبوظبى قيمة 2.059 تريليون درهم بنهاية هذا الأسبوع مقابل قيمة قدرها 1.997 تريليون درهم نهاية الأسبوع الماضى، مُسجلاً مكاسب أسبوعية بنحو 62 مليار درهم

بورصة السعودية

وسط تراجع في السيولة مقارنة بالأسبوع السابق، حيث سجل المؤشر العام للسوق "تاسي" ارتفاعا نسبته 1.95% خلال الأسبوع المنتهي في 11 أغسطس بمكاسب بلغت 239.2 نقطة صعد بها إلى مستوى 12,530.76 نقطة مقابل 12,291.54 نقطة بنهاية الأسبوع الماضي.

وتراجعت قيم التداول بالموازي إلى 154.66 مليون ريال مقابل 244.37 مليون ريال للأسبوع السابق، بعد هبوط الكميات إلى نحو 2.46 مليون سهم مقارنة 3.67 مليون سهم للأسبوع السابق

وارتفع رأس المال السوقي نحو 318.14 مليار ريال لتقفز القيمة السوقية للأسهم المدرجة بـ"تداول" إلى 12.17 تريليون ريال مقارنة بحوالي 11.85 تريليون ريال في نهاية الأسبوع السابق

وغلب اللون الأخضر على أداء القطاعات بقيادة القطاعات الكبرى وصعد قطاع المواد الأساسية 5.23%، وسجل قطاع الطاقة ارتفاعا نسبته 2.84% وبلغت مكاسب قطاعي الاتصالات والبنوك 1.7% و0.92% على التوالي

واقتصرت قائمة الخسائر على 3 قطاعات بصدارة قطاع الإعلام والترفيه الذي هبط 1.21% تلاه قطاع الرعاية الصحية بنسبة تراجع بلغت 0.9% وهبط قطاع الخدمات الاستهلاكية 0.13%

وعلى مستوى أداء الأسهم سجل سهم "البحر الأحمر" أعلى المكاسب بعد أن قفز 25.64% إلى مستوى 37 ريالا، وكانت أعلى الخسائر لسهم "وقت اللياقة" الذي هبط 14.55% عند مستوى 91.60 ريال

وتراجعت قيم التداول خلال الأسبوع الحالي إلى 34.43 مليار ريال

مقارنة بـ35.92 مليار ريال بالأسبوع السابق، بتراجع نسبته 4.15%

ليهبط منوسط القيم 6.89 مليار ريال للجلسة الواحدة

وهبطت كميات التداول بنسبة 11.85% إلى نحو 864.7 مليون سهم، مقابل 980.9 مليون سهم بالأسبوع الماضي ليصل متوسط كميات التداول إلى نحو 172.94 مليون سهم لكل جلسة

وتصدر "الراجحي" نشاط الأسهم بالقيمة، بقيمة بلغت 1.92 مليار ريال، فيما سجل "دار الأركان" أعلى كمية تداول بحوالي 70.76 مليون سهم

وشهد السوق الموازي أداء إيجابيا خلال الأسبوع ليصعد مؤشر (نمو حد أعلى) 0.85% مضيفا 186.65 نقطة إلى رصيده ليصل إلى مستوى 22,023.74 نقطة

بورصة الكويت

خالفت المؤشرات الكويتية الاتجاة الصاعد لاغلب الأسواق العربية

غلب التراجع على أداء المؤشرات الرئيسية لبورصة الكويت خلال تعاملات الأسبوع الجاري مع تسجيل خسائر سوقية

وتراجع مؤشر السوق الأول بنسبة 0.49% أو 42.13 نقطة ليغلق تعاملات الأسبوع الحالي عند مستوى 8584.83 نقطة.

وسجل مؤشر السوق العام في ختام تعاملات اليوم 7699.47 نقطة بتراجع أسبوعي 0.43% يقدر بـ33.28 نقطة عن مستواه في الأسبوع الماضي.

وانخفض مؤشر السوق الرئيسي بنحو 0.22% ليغلق تعاملات الأسبوع عند النقطة 5858.95 فاقداً 12.79 نقطة عن مستواه بالأسبوع الماضي

وجاءت المحصلة الأسبوعية للسوق الرئيسي 50 حمراء إذ انخفض هامشياً بـ0.07% أو 4.62 نقطة مسجلاً 6158.77 نقطة في نهاية التعاملات

وسجلت القيمة السوقية للأسهم الكويتية بنهاية التعاملات 45.720 مليار دينار مقابل 45.918 مليار دينار بختام الأسبوع السابق بتراجع 0.43% يقدر بـ198 مليون دينار

شهدت القطاعات المدرجة ببورصة الكويت أداءً متبايناً على مستوى الأسبوع الجاري إذ تراجعت 5 قطاعات على رأسها الرعاية الصحية بـ5.03%، بينما استقر قطاعا المنافع والاتصالات عند مستوى الأسبوع السابق، وارتفعت 6 قطاعات في مقدمتها الطاقة بواقع 3.54%.

وتحسن أداء التداولات ببورصة الكويت في الأسبوع الجاري إذ سجلت كميات بـ1.15 مليار سهم، مقابل 990.2 مليون سهم في الأسبوع الماضي بارتفاع 16.16%

وزادت قيم التداول الأسبوعية بنحو 6.78% عند 236.65 مليون دينار مقارنة بمستواها في الأسبوع السابق البالغ 221.62 مليون دينار

ونفذ في الأسبوع الحالي 59.73 ألف صفقة، بارتفاع 39.10% عن مستواها الأسبوع الاسبق، والبالغ 42.94 ألف صفقة

 

 

إقرأ أيضاً

 

خبير بأسواق المال يرصد التحديات التي تواجه البورصات العربية

Advertisements