Advertisements

السماح لوالدة الإعلامية الراحلة شيماء جمال ومحاميها فقط بحضور محاكمة المتهمين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

رفضت قوات الأمن الخاصة بمحكمة جنايات جنوب الجيزة دخول جميع أفراد أسرة شيماء جمال الجلسة الثانية لمحاكمة الزوج وشريكه في الجريمة المتهمين بقتل الإعلامية الشهيرة  داخل إحدى المزارع في منطقة «أبو صير» التابعة للبدرشين، واكتفت فقط بالسماح بالحضور للأم ومحامي المجني عليها.

وشدد رجال الأمن على أنَّ دخول المحكمة يقتصر على السماح بدخول الأم فقط ولكن بشروط، وهي ألا تحدث أي إزعاج أو صريخ داخل قاعة المحكمة، والالتزام بالهدوء في أثناء انعقاد الجلسة.

وكان أسرة شيماء جمال قد وصلت إلى خارج المحكمة في الساعة 9.30 صباحًا، رافعين بانرات ورقية عليها صور المجني عليها ومكتوب تحتها آيات قرآنية منها «ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب».

وأحالت النيابة العامة، في 7 يوليو الماضي، المتهمان بقتل شيماء جمال إلى محكمة الجنايات المختصة، بعد أن وجهت لهما تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار، وبرر المتهم الأول وزوج المجني عليها ارتكابه للواقعة بسبب تعرضه الدائم للتهديد من قبل شيماء جمال إذا لم يتمّ تحويل الزواج العرفي إلى رسمي ستنشر الفيديوهات الخاصة بهما لدى زوجته الأولى، وهو ما دفعه إلى تحويل زواجهما رسميًا.

كما أنَّ المجني عليها شيماء جمال، هددته في مكالمة هاتفية بأنَّها سترسل الفيديوهات الخاصة بهما وصورة زواجهما إلى زوجته الأولى وأصدقائه، وهو ما دفعه إلى استئجار مزرعة لارتكاب جريمته فيها بعد أنَّ أوهمها بشرائها لها لإنهاء الخلافات بينهما، وعليه تمت الجريمة.

اقرأ ايضا| بدء ثاني جلسات محاكمة المتهمين بقتل شيماء جمال

Advertisements

 

 

 


Advertisements