ألمانيا وبولندا تبحث عن سبب نفوق الأسماك الجماعي في نهر «أودر»

 نفوق الأسماك الجماعي في نهر أودر
نفوق الأسماك الجماعي في نهر أودر
Advertisements

قالت وزارة البيئة في ولاية براندنبورج الألمانية إن مادة غير معروفة شديدة السمية عُثر عليها في نهر أودر، الذي يمرعبر بولندا وألمانيا، تسببت في نفوق جماعي للأسماك.

وقالت الوزارة يوم الخميس إن تحليلا لمياه النهر أظهر أدلة على وجود "مواد كيماوية اصطناعية يُحتمل جدا أن يكون لها تأثيرات سامة على الفقاريات"، مضيفة أنه لم يتضح بعد كيف وصلت هذه المادة إلى مياه النهر، نقلا عن موقع " Euractiv" .

ووفقا للإذاعة المحلية (آر.بي.بي)، وجد المختبر الحكومي مستويات عالية من الزئبق في عينات المياه.

غير أن رئيس الهيئة الوطنية لإدارة المياه في بولندا بريميسواف داكا قال لمحطة بولسات نيوز الخاصة إن وجود الزئبق في المياه لم يتأكد بعد.

وتابع "إنها مجرد تقارير صحفية حتى هذه اللحظة. لسنا متأكدين من وجود الزئبق في نهر أودر".

وقالت الوزارة في ولاية براندنبورج المحيطة ببرلين إنه لم يتسن بعد تحديد كمية الأسماك التي نفقت في أنحاء بولندا وألمانيا.

وقال وزير البيئة في براندنبورج أكسل فوجل "قنوات الاتصال بين الجانبين البولندي والألماني لم تنجح في هذه القضية"، مضيفا أن السلطات الألمانية لم تتلق حتى الآن أي إخطار من بولندا بشأن الحادث.

وفي تحذير للجمهور صدر في وقت سابق من هذا الأسبوع، نصحت السلطات الألمانية في منطقتي أوكرمارك وبارنيم، وهما موطن لتلال متعرجة ومحمية طبيعية، المواطنين بتجنب ملامسة مياه نهر أودر وقناة مجاورة له.

Advertisements