استشهاد فلسطيني متأثرًا بإصابته خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

أعلنت مصادر طبية فلسطينية، استشهاد شاب فلسطيني 22 عاما من محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة، متأثرا بإصابته خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية اليوم الجمعة عن مصادر طبية في مجمع ناصر الطبي بخان يونس قولها "إن الشاب استشهد داخل غرف العناية المركزة متأثرا بإصابته الخطيرة جراء القصف الإسرائيلي الذي استهدف المحافظة خلال العدوان الإسرائيلي الأخير".

وكان الشاب قد أصيب خلال قصف بطائرة إسرائيلية بدون طيار شرق خان يونس هو ومجموعة من المواطنين نقلوا على إثرها إلى مستشفى ناصر في المدينة.

اقرأ أيضًا: أمن الدولة السعودي: مطلوب أمني فجر نفسه بحزام ناسف أثناء اعتقاله

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم الثالث على التوالي، فيما ردت المقاومة الفلسطينية بإطلاق صواريخ قصفت الداخل الإسرائيلي، ووقعت في تل أبيب ومدن علاف غزة.

وخلف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة سقوط 24 شهيدًا على الأقل إلى جانب 215 جريحًا، خلال آخر تحديث صادر عن وزارة الصحة الفلسطينية مع انقضاء يوم السبت 6 أغسطس.

 وفي أعقاب بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عصر الجمعة، بدأت الفصائل الفلسطينية، في نفس اليوم، تنفيذ قصف استهدف عددًا من المواقع داخل اسرائيل ردًا على مقتل قائد كبير في حركة الجهاد الإسلامي ومدنيين في قصف إسرائيلي.

وتم إطلاق عشرات الصواريخ من غزة نحو إسرائيل، إذ استهدفت الصواريخ الفلسطينية مناطق جنوب تل أبيب ومستوطنات بات يام وحولون وريشون لتسيون، كما تم استهداف مستوطنة سيدروت بعدد من الصواريخ من قطاع غزة.

وطالبت وزارة الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي، بتحرك عاجل لوقف اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأشار بيان الخارجية الفلسطينية إلى أن "الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للقتل من حقه الدفاع عن نفسه".

ومن جانبها، أعلنت وزارة الخارجية المصرية، إجراءها اتصالات مكثفة على مدار الساعة بهدف احتواء الوضع في غزة.

وقالت الخارجية المصرية، في بيان مقتضب يوم الجمعة الماضي، إن تحركاتها تستهدف العمل على التهدئة والحفاظ على الأرواح والممتلكات.

Advertisements