السفير الصيني: الشراكة بين «القاهرة وبكين» مثالا يحتذى به في العلاقات بين الدول

السفير الصيني خلال المؤتمر
السفير الصيني خلال المؤتمر
Advertisements
  • أمريكا تسعى للتدخل السافر في الشأن الصيني وتخريب السلام العالمي
  •  أمريكا تسعى لتصعيد الموقف في تايوان
  • أسجل حُبي وشكري لمصر والدول العربية على مواقفها الداعمة لنا
  • الصين تضع علاقتها مع مصر كأولوية في دبلوماسيتها مع الشرق الأوسط وإفريقيا

قدم لياو ليتشيانج سفير الصين بالقاهرة، الشكر لمصر على دعمها لمبدأ الصين الواحدة، مشيرا إلى تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن مصر تنتهج سياسة خارجية ثابتة تجاه الوضع في تايوان.

وأشار السفير الصيني، إلى تصريح المتحدث باسم وزارة الخارجية  في مصر، والذي قال فيه إن مصر تلتزم بمبدأ الصين الواحدة وتدعم القرارات الدولية ذات الصلة.

وأشاد السفير الصيني بإعلان جامعة الدول العربية دعمها للصين في الدفاع عن سيادتها وسلامة أراضيها.

كما أكد أن الصداقة المصرية الصينية قديمة، حيث كانت مصر أول دولة عربية وإفريقية تقيم علاقات دبلوماسية مع الصين، والآن أصبحت الشراكة الاستراتيجية المصرية الصينية مثالا يحتذي به في العلاقات بين الدول.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته سفارة الصين بمصر اليوم الخميس، حول مسألة تايوان، بحضور أعضاء السفارة الصينية بالقاهرة.

 بدأ اللقاء بعرض فيديو قصير تناول أهم المحطات التاريخية المرتبطة بوضع تايوان والسيادة الصينية عليها.

وأضاف سفير الصين، قائلا إن الأحزاب ووسائل الإعلام ومختلف الجهات في مصر قد أكدوا على مبدأ الصين الواحدة، موضحا أن شعب الصين يقدر دعم الشعب المصري الصادق له.

وقال إن ما تقوم به أمريكا فيما يتعلق بتايوان يعد تدخلا سافرا في الشأن الصيني وسعيا لتخريب السلام العالمي.

وأضاف لياو ليتشيانج، أن أمريكا تسعى لتصعيد الموقف في تايوان وتساءل: كم سياسة خارجية تتبعها أمريكا؟.. فقد سبق وأن أكد الرئيس بايدن للرئيس الصيني دعمه للصين الواحدة، كما قال إن الصين تدعم رفاهية الشعب في تايوان.

وخلال كلمته أعرب السفير الصيني بالقاهرة، لياو ليتشيانج، عن شكره وتقديره لموقف الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ووقوفه بجانب الصين ودعمه لمبدأ الصين الواحدة.

وقال السفير الصيني: الرئيس السيسي أكد أن مصر لديها سياسة خارجية، بشأن مبدأ الصين الواحدة، وبهذه المناسبة أحب أن أعرب عن حُبي وشكري لمصر والدول العربية.

وأضاف ليتشيانج، أحب أن أشكر السفير المصري أحمد حافظ، على تأكيده وقوف مصر بجانب الصين، ودعمها في الدفاع عن سيادتها وسيادة أراضيها.

وقال اريد أن أشكر الرئيس السيسي رئيس الدولة العظيمة والحضارة الكبيرة العريقة، والحكومة المصرية، للوقوف بجانب رئيسنا والشعب الصيني، وأريد أن أشكر الجامعة العربية التي أصدرت بيانًا رافضًا لتشويش السلام، وداعم لمبدأ الصين الواحدة، ويذكر الشعب الصيني هذا كله ولا ينساه.

وأشار لياو ليتشيانج، السفير الصيني في  مصر، إلى مدى أهمية العلاقات «الصينية-المصرية» بالنسبة للصين، مشيرًا إلى استعداد الصين للعمل مع مصر، والتحرك بحزم نحو هدف بناء مجتمع صيني- مصري ذي مستقبل مشترك في العصر الجديد.

وقال إن بكين وضعت علاقتها مع مصر كأولوية في دبلوماسيتها مع الشرق الأوسط وإفريقيا، موضحًا أن الصين ظلت على مدار 8 سنوات متتالية أكبر شريك تجاري لمصر، وهي البلد الأكثر نشاطًا في مجال الاستثمار في مصر في السنوات الأخيرة.

Advertisements