محافظ أسوان يُسلم أجهزة كهربائية تحول دموع أسرة عروسة إلى الفرح 

محافظ أسوان يستمع لشكاوي المواطنين
محافظ أسوان يستمع لشكاوي المواطنين
Advertisements

هدية اللواء أشرف عطية محافظ أسوان لأسرة مروة أحمد رسلان كانت أبرز ما شهده اللقاء الجماهيرى الأسبوعي للمواطنين، وهو الذى حول دموع الحزن والكآبة إلى دموع الفرح والسعادة بعد موافقة المحافظ على تسليمها أجهزة كهربائية ومعمرة منزلية لسرعة إتمام حفل زفافها، والذى تأجل أكثر من مرة نتيجة تعرض محتويات أجهزتها لحريق مدمر بمنزل والدها بمنطقة عزب كيما. 

كما قدم محافظ أسوان 3 آلاف جنيه مساهمة في استكمال التجهيزات الخاصة بفرحها. 

اقرأ أيضا| محافظ أسوان يعلن إنشاء أكبر مجمع للمدارس الحكومية بتكلفة 27.3 مليون جنيه

وخلال نفس اللقاء الجماهيري والذى استمع فيه اللواء أشرف عطية لشكاوى ومطالب حوالي 25 مواطن ومواطنة أعطى خلاله توجيهاته بسرعة توفير 2 كرسي متحرك كهربائي من مبادرة " الناس لبعضهم " بالتعاون مع بيت الزكاة المصرى لطفلين من أسرة واحدة تعانى من ضيق الحال، حيث أنهما مصابين بضمور فى المخ لتسهيل حركتهم نتيجة لعدم قدرتهم على الحركة، بالإضافة إلى الإسراع فى إجراء عملية جراحية لتغيير الشرائح والمسامير لساق إحداهما، مع توفير جلسات للعلاج الطبيعي لشقيقها الذي يعانى من نفس المشكلة. 

وكلّف اللواء أشرف عطية مديرية التضامن الإجتماعي بالإسراع فى إجراءات صرف معاشات تكافل وكرامة لعدد من الحالات، وأيضاً إصدار كارنية الخدمات المتكاملة للمعاقين، بجانب صرف إعانات مالية عاجلة بمبلغ 500 جنيه لمدد تتراوح ما بين 3 إلى 6 أشهر، علاوة على صرف إعانات مالية أخرى تتراوح ما بين 1500 جنيه إلى 5 آلاف جنيه لعدد من الحالات الأخرى لإعاناتها على مواجهة متطلبات الحياة نظراً لظروفها المعيشية الصعبة. 

فيما قرر أشرف عطية تشكيل لجنة محايدة برئاسة السكرتير العام المساعد لمعاينة أحد المنازل بعد طلب مواطنة مساعدة مالية لترميم منزلها للتأكد من مدى استحقاقها، وخاصة أن البحث الإجتماعي الذى تم إجراؤه كشف عدم صحة البيانات التى قدمتها حيث أنه فى حالة التأكد من ذلك سيتم إحالة الواقعة للنيابة العامة. 

ووجه وكيل وزارة الصحة بصدور قرارات للعلاج على نفقة الدولة لحالات مرضية عرضت ظروفها الصعبة على المحافظ، مع توفير علاج مجانى لحالات أخرى، وكلّف محافظ أسوان مديرية القوى العاملة بتوفير فرص عمل بالقطاع الخاص لبعض الحالات، وخاصة لذوي الهمم ضمن نسبة الـ5 %، فضلاً عن قيام مبادرة الناس لبعضهم بتوفير أجهزة كهربائية منزلية، وكراتين مواد غذائية لعدد من الحالات التى تنتمى للأسر الأكثر إحتياجاً والغير قادرة على الوفاء بمتطلبات بناتهم.
 

Advertisements