بعد موافقة واشنطن على ضمها للناتو .. البرلمان الفنلندي يتعرض لهجوم سيبراني

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

تعرض البرلمان الفنلدني، اليوم الثلاثاء 9 أغسطس، إلى هجوم سيبراني بعد ساعة فقط من توقيع واشنطن علي وثيقة موافقة بضمها إلي حلف الناتو، بحسب ما أشارت قناة العربية في خبر عاجل منذ قليل.

في وقت سابق أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم، توقيعه بموافقة واشنطن علي انضمام السويد وفنلندا إلى حلف الناتو .

وأشار الرئيس الأمريكي في كلمته خلال مراسم توقيعه بموافقة انضام وفنلندا إلى حلف الناتو، إلى التزام الولايات المتحدة بمساعدة السويد وفنلندا في مواجهة أي تهديد لهما، مؤكدا علي ضرورة ردع التهديدات قبل أن تضر حلفاء واشنطن.

أقرا أيضا بايدن يوقع على موافقة واشنطن لانضمام السويد وفنلندا إلى الناتو

وأضاف بايدن : "سنجعل من حلف الناتو الأقوى من خلال توسيعه"، في تحدِ صريح لروسيا 

وفي وقت سابق، صادق مجلس الشيوخ الأمريكي على بروتوكولي انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي. كما صادق على الوثائق لانضمام فنلندا والسويد إلى "الناتو" أكثر من 20 دولة من الأعضاء الـ 30 في الحلف.

وفي وقت آخر، وجه الرئيس الأمريكي جو بايدن رسالة إلى مجلس الشيوخ (الكونجرس) طالبه فيها بالتصديق على بروتوكولات انضمام فنلندا والسويد لحلف "الناتو".

وقال بايدن في رسالته: "أحيل إليكم هذه الوثيقة للحصول على مشورة وموافقة مجلس الشيوخ على التصديق على بروتوكولات معاهدة شمال الأطلسي لعام 1949 بشأن انضمام جمهورية فنلندا ومملكة السويد (البروتوكولات)".

وأضاف: "تم التوقيع على البروتوكولات في بروكسل في 5 يوليو 2022 ، نيابة عن الولايات المتحدة والأطراف الأخرى في حلف شمال الأطلسي، كما تم إرسال لمحة عامة عنها من قبل وزارة الخارجية إلى مجلس الشيوخ".

وتابع أن "التصديق الكامل على البروتوكولات سيسمح لفنلندا والسويد بأن تصبحا طرفين في حلف شمال الأطلسي وعضوين في منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)".

وأردف قوله: "أطلب من مجلس الشيوخ مواصلة العمل مع إدارتي في الدفع إلى أوروبا قوية وحرة من خلال تقديم مشورتها السريعة والموافقة على التصديق على البروتوكولات".

وختم قوله: "نحن نشجع جميع الحلفاء على التصرف بسرعة في عمليات التصديق الخاصة بهم أيضا، نظرا إلى الاعتبارات العالمية الحالية".

Advertisements