فى جنازة هادئة .. الأهل يودعون رجاء حسين

فى جنازة هادئة .. الأهل يودعون  رجاء حسين
فى جنازة هادئة .. الأهل يودعون رجاء حسين
Advertisements

فى جنازة هادئة كرحلتها بين عالم الفن وبين دموع محبيها والتلاميذ شيعت ظهر أمس جنازة الفنانة الراحلة رجاء حسين عن عمر ناهز 83عاما حيث تم تشييع الجثمان لتُدفن بمقابر العائلة بمدينة أكتوبر بعد صلاة الجنازة عليها فى مسجد الشرطة بالشيخ زايد.

بحضور الأهل والأقارب ووسط غياب تام للفنانين عدا الفنان د.أشرف زكى نقيب المهن التمثيلية وزوجها السابق الفنان سيف عبدالرحمن، وتعد الراحلة واحدة من الفنانات التى أحبت الفن منذ صغرها، وقد بدأت مشوارها فى التاسعة عشرة من عمرها، وفى العام 1958 قررت أن تلتحق بفرقة نجيب الريحانى.

حيث أصقلت موهبتها وأعطتها خبرة كبيرة فى عالم الفن، ثم اختارها المخرج المصرى يوسف شاهين عام 1976، للمشاركة فى فيلمه «عودة الابن الضال»، حيث كانت نقطة تحول كبير فى مشوارها الفنى، ونالت شهرة واسعة من خلاله ، وقدمت معه 5 أفلام أخرى، وتألقت الراحلة فى السينما والتليفزيون، وكان من أبرز أفلامها: «أفواه وأرانب، حدوتة مصرية، المتوحشة، وأبناء وقتلة»، وفى التليفزيون شاركت فى «الشهد والدموع، رحلة السيد أبو العلا البشرى، المال والبنون، وزيزينيا»، كما شاركت فى العديد من المسلسلات الإذاعية.

وعن حياتها الشخصية تزوجت الراحلة من الفنان سيف عبدالرحمن بعد قصة حب جمعت بينهما على خشبة المسرح، وأنجبت «كريم وأمل» وتوفى ابنها الضابط كريم سيف عام 2014، لكنها انفصلت عنه بعد زواج دام 51 عاما، وقد عانت من أمراض كثيرة، وخضعت قبل أسابيع لعملية جراحية فى المعدة، كما كانت تعانى من مشكلات فى الكبد، أدت إلى وفاتها.

اقرأ أيضاً | غياب الفنانين في جنازة رجاء حسين بمسجد الشرطة | فيديو

 

 

Advertisements