فعلها مصري.. خطة خداع يقع فيها خاطفو طائرة يابانية

إحدى الطائرات اليابانية - صورة تعبيرية
إحدى الطائرات اليابانية - صورة تعبيرية
Advertisements

قبل 45 عاما، فوجئ العالم باختطاف طائرة يابانية كانت في طريقها إلى أستراليا؛ حيث كان على متنها سبعة مصريون اتخذهم الخطافون رهائن ضمن الركاب غير أن راكبا مصريًا نجح في تغيير مصير الأمور.

 

لجأ الراكب المصري وهو من الركاب المحتجزين في الطائرة اليابانية المخطوفة إلى خدعة أدت إلى الإفراج عنه وعن زوجته، بحسب ما نشرته جريدة أخبار اليوم في عام 1977.

 

اقرأ أيضًا| ألف دولار ثمنًا لقبلة واحدة.. ما قصتها؟


ادعى الراكب المصري أنه طبيب وأن زوجته ظهرت عليها أعراض الكوليرا فأسرع مختطفو الطائرة إلى إخراجها من الطائرة، وقد لعبت الصدفة دورها؛ حيث أصيبت الزوجة بحالة قيء وإسهال من الخوف فظن الخاطفون أنها مريضة فعلا بالكوليرا.


والرجل المصري هو رمزي عبدالملك، وقد كان مهاجرا إلى استراليا وزوجته هي فيوليت عبدالملك، كما يوجد على الطائرة من المصريين سبعة رهائن ضمن الرهائن المحتجزة وعددهم 143.


المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم
 

Advertisements