«هينيبا» فيروس صيني جديد ينتشر من الحيوانات للبشر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

أصيب نحو 35 شخصًا في الصين بفيروس "هينيبا" الجديد الذي ينتشر على ما يبدو من الحيوانات إلى البشر، ما أدى إلى إطلاق الإنذار في تايوان المجاورة بشأن أحد مسببات الأمراض المحتملة.

وقال تشوانج جين هسيانج، نائب مدير مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) في تايوان، اليوم الثلاثاء 9 أغسطس، للصحفيين يوم الأحد إن المعامل التايوانية ستحتاج إلى وضع إجراءات اختبار موحدة لتحديد فيروس لانيا هينيبا.

اقرأ أيضًا: 

وتابع هسيانج: أنه من المتوقع أن يكتمل تسلسل الجينوم للفيروس في غضون أسبوع تقريبًا.

وأدلى تشوانج، بتعليقاته بعد 3 أيام من نشر مجلة نيو إنجلاند دراسة عن الفيروس المكتشف حديثًا، والذي تم اكتشافه في مقاطعتي شاندونج وهينن بالصين.

وعانى جميع المرضى المصابين من ارتفاع في درجة الحرارة، بينما يعاني نصفهم على الأقل من التعب والسعال وفقدان الشهية وانخفاض خلايا الدم البيضاء، وأكثر من ثلث المرضى يعانون من فشل الكبد، و8٪ يعانون من الفشل الكلوي.

وقالت الدراسة إن فيروس "هينيبا" هو جزء من عائلة Paramyxoviridae من فيروسات RNA سلبية الشريطة، والتي يمكن أن تسبب "مرضا مميتًا". 

ويأتي ظهوره في الوقت الذي لا يزال مسؤولو الصحة العامة في جميع أنحاء العالم يتعاملون مع جائحة "كوفيد-19"، التي أودت بحياة أكثر من 6.4 مليون شخص.

ووفقًا للباحثين، لم يُعرف بعد ما إذا كان العامل الممرض يمكن أن ينتقل من إنسان لآخر. 

وأظهرت الاختبارات التي أجريت على الحيوانات في المناطق المصابة إصابة 5٪ من الكلاب و2٪ من الماعز، وقد تكون الذبابات الناقلات الرئيسية لـ للفيروس "هينيبا" ، حيث تم اختبار 27٪ إيجابية.

وتابع تشوانج، إنه لم يكن هناك اتصال وثيق بين البشر المصابين البالغ عددهم 35 شخصًا أو كان لديهم تاريخ تعرض مشترك.

وأشار هسيانج، إلي أن تتبع المخالطين إلى عدم إصابة أي من أفراد الأسرة أو الأفراد الآخرين المعرضين للمصابين بالفيروس.

وقال تشوانج، إن مركز السيطرة على الأمراض التايوانية سيعمل مع المنظمين الزراعيين لدراسة ما إذا كانت مسببات الأمراض المماثلة موجودة في الأنواع الأصلية في الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي، مضيفَا أن تفشي المرض في الصين لم يتسبب في أي وفيات حتى الآن.

واكتشف باحثون صينيون فيروسًا جديدًا لـ"هينيبا"، يسمى "Mojiang paramyxovirus MojV"، في عام 2013، وتم العثور على الفئران التي تعيش في منجم مهجور للنحاس في مقاطعة يونان مصابة بالفيروس.

 وأصيب ثلاثة رجال كانوا يعملون في المنجم بالتهاب رئوي حاد، وماتوا قبل وقت طويل من وصول العلماء إلى مكان الحادث، لذلك لم يتم تأكيد أي صلة مباشرة بـ MojV.

Advertisements