فنانة مصرية تصدم جمهورها بتجربتها «الفاشلة» مع التجميل

عبير أحمد
عبير أحمد
Advertisements

 

صدمت الفنانة المصرية المقيمة في الكويت، عبير أحمد، جمهورها ومتابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما كشفت عن شكل شفتيها نتيجة حقنها بمادة لإذابة الفيلر.

وظهرت عبير أحمد في مقطع مصور نشرته عبر تطبيق "سناب شات" وقد انتفخ وجهها وفمها بشكل مخيف وقالت إنها تعرضت لحساسية مفاجئة نتيجة الحقنة، والتي تفاعل معها جسمها بشكل عكسي.

وبدأت تجربة عبير أحمد السيئة مع التجميل، عندما حقنت فيلر في شفتيها لكن شكلها لم يعجبها بسبب البروز الذي سببه الحقن، واصفةً ذلك بـ"بوز البطة". لذا أرادت إزالته، فاستخدم الطبيب "حقنة عادية يحقنها الجميع"، بحسب الفنانة، لكن جسمها تفاعل معها بشكل عكسي ما سبب انتفاخا كبيراً في وجهها.

وتابعت: "الدكتور انصدم وقال لي إنه يرى هذه الحالة للمرة الأولى.. فكان الحل أن يعطيني حقنة من الكورتيزون".

ولاحقاً، ظهرت عبير أحمد في مقطع آخر عبر "سناب شات" لامت فيه الكثير من الأشخاص والحسابات التي نشرت صورها ووضعت علامة تعجّب عليها.

وقالت إن الكثير من تلك الحسابات تحاول جذب المتابعين بأي شكل، مشيرةً إلى أنها كشفت بنفسها عن سبب ما حدث معها، وإن الحالة انتهت.

يذكر أن حقن الفيلر إجراء تجميلي غير جراحي من الممكن اللجوء إليه لتحسين مظهر البشرة والجلد، ولا سيما في منطقة الوجه، وقد يتم استخدامها كبديل عن بعض الإجراءات التجميلية الجراحية.

ويتم القيام بهذا الإجراء التجميلي من خلال حقن مواد هلامية القوام أسفل الجلد في مناطق معينة يحددها الطبيب، وتعمل هذه المواد على توفير ما يشبه الحشو الداخلي للأماكن، التي ربما خف فيها سطح الجلد أو تغير مظهره لسبب ما.

Advertisements