الدفاع الروسية: القوات الأوكرانية تلغم جسرًا في زابوروجيه تمهيدًا لتفجيره

مبنى وزارة الدفاع الروسية
مبنى وزارة الدفاع الروسية
Advertisements

قال ميخائيل ميزينتسيف، مدير إدارة شؤون الدفاع في وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين 8 أغسطس، إن القوات الأوكرانية قامت بتلغيم جسر في منطقة زابوروجيه وستقوم بتفجيره لإلقاء اللوم على القوات المسلحة الروسية بهدف تنفيذ استفزاز جديد، وذلك حسب زعمه.

وقال ميزينتسيف: "وفقًا للمعلومات الموثوقة المتاحة، قام مسلحوا التشكيلات المسلحة الأوكرانية في فاسينوفكا، منطقة زابوروجيه، بتلغيم جسر عبر نهر جيربيتس، و يخططون لتفجيره، ووفقًا لسيناريو تم إعداده إعداده بالفعل مع تغطية في وسائل الإعلام الأوكرانية والغربية وسيتهمون الوحدات الروسية بشن ضربات عشوائية مفترضة على مرافق البنية التحتية للنقل المهمة".
وأشار إلى أنه أثناء تنفيذ مهام العملية العسكرية الخاصة، لا تقوم القوات الروسية، وجمهورية دونيتسك ولوجانسك الشعبيتين، بضرب البنية التحتية المدنية، وتعامل السكان المدنيين بشكل إنساني حصريًا وتزود المدنيين بالمساعدة الشاملة والدعم، وتستهدف فقط البنية التحتية للجيش الأوكراني والمسلحين المتطرفين والمرتزقة الأجانب، وذلك حسب قوله.

وتابع ميزينتسيف: "تواصل وحدات إزالة الألغام التابعة للقوات المسلحة الروسية ووزارة الطوارئ في روسيا القيام بمهام تطهير جمهوريتي دونيتسك ولوجانسك الشعبيتين من الأجسام المتفجرة. وبلغ إجمالي التفتيش 392.6 7 هكتار من الأراضي، 717 مبنى (منها 13 ذات أهمية اجتماعية)، وأربعة جسور و130.7 كيلومترا من الطرق. تم العثور على 239654 جسم متفجر وجرى إبطال مفعولها".

وقال ميزينتسيف: "تم خلال اليوم الماضي، ورغم الصعوبات التي يختلقها نظام كييف، إجلاء 23 ألفا و872 شخصا من المناطق الخطرة في جمهوريتي دونيتسك ولوجانسك الشعبيتين وأوكرانيا، من بينهم 4148 طفلا، بذلك يبلغ عدد من تم إجلاؤهم منذ بداية العملية العسكرية ثلاثة ملايين و206 آلاف و 749 شخصا، من بينهم من 507 آلاف و316 طفلا".

اقرأ أيضًا: أوكرانيا تعلن إحباط مخطط لاغتيال وزير الدفاع ورئيس وكالة المخابرات العسكرية

Advertisements