د. محمد حسن البنا يكتب: صوتك مسموع «1»

د. محمد حسن البنا
د. محمد حسن البنا
Advertisements

تحدثت باستفاضة عن منظومة الشكاوى الحكومية أمس وأول أمس ، وقلت إنها تقوم بعمل عظيم وتحظى باهتمام مباشر من رئيس مجلس الوزراء ، وقد تلقيت ردود فعل عديدة حول نشاط المنظومة ، القارئ العزيز المهندس هانى صيام يرصد ما تلقته وزارة التنمية المحلية وحدها خلال شهر يوليو الماضى 12 ألفاً و545 رسالة بزيادة 2077 رسالة بالمقارنة بشهر يونيو ،حيث يرى ذلك إيجابياً فى ثقة المواطنين فى إيجاد حلول جذرية لكل شكاواهم ، وسلبياً بزيادة معدل الشكاوى ، وما يستتبعه من زيادة رقعة التجاوزات التى ترتكب بحق المتقدمين للحصول على خدمات ، يطالب صيام بأن تتوسع الوزارة فى مبادرة ( صوتك مسموع ) للاضطلاع بمهمة إعداد ( أطلس الشكاوى ).

أما بيرى رؤوف فترى أن مقالة الشكاوى الحكومية مهمة جداً ، وتنصح المنظومة بأن لا تتبع طريقة التعامل التقليدية مع شكاوى المواطنين ، وأن يتم الوصول مباشرة إلى الموظف سبب المشكلة لحلها وتحقيق العدالة ، وقد تلقيت رسالة من القارئ العزيز مجدى عباس عواجة - الجملة العياط الجيزة- يقول :إن مقالة «بسم الله» بمثابة منبر الحوار الحر والرأى الجرىء والكلمة الصادقة والحوار الهادف البناء ، عن شكاوى المواطنين ، كما أن بريد «الأخبار»  الغراء ، أهم أبواب الرأى الحر المُعبر عن المواطن ، وهو همزة الوصل بين المواطن والمسئول.

ويرى أنه يجب تفعيل النص الدستورى بحق المواطن فى الشكوى، ومخاطبة السلطات العامة كتابة وبتوقيعه ، وينتقد بعض الجهات الحكومية التى تعتبر مطالبة المواطن بحقه وإنصافه من الشكاوى المهملة ، ويقول : مثل هذه المقالات وصفحات بريد القراء هى مرآة ونبض وبوصلة اتجاه الرأى العام ، وانعكاس طبيعى لمعاناة الشعب من البيروقراطية والروتين وجفاء وتصلب ورفض المسئولين ،هى كالشجرة يستظل الناس بظلها ويأكلون ثمارها نبع العطاء الذى لا ينضب والنهر الدافق بالخير للناس كل الناس صاحب الشعبية الجارفة والجماهيرية الطاغية والحضور الهائل والقلم النابض الذهبى المقروء النابض المضىء والأسلوب الشيق الرشيق الممتع الأخذ الجذاب الأكثر من رائع والذى يمس شغاف القلب ويهز الوجدان ، دمتم سنداً للبسطاء وعوناً  للفقراء وصوتاً .
دعاء : اللهم إنا نعوذ بك من البخل والكسل

Advertisements