بوابة أخبار اليوم في منزل «مريم» الحاصلة على 12% بالثانوية: كنت بسهر طول الليل عشان أدخل طب

الطالبة مريم
الطالبة مريم
Advertisements

ماهر مندي 

قالت مريم إبراهيم عزيز، الحاصلة على 12% في الثانوية العامة شعبة عملي علوم، إنها كانت تذاكر طوال اليوم ومكنتش بعمل حاجة طوال اليوم غير إني أذاكر عشان أفرح بابا وماما وأدخل كلية طب أو صيدلة .

وأضافت "مريم" كنت بحل جميع المواد "كنت بقفل الامتحان" كنت بعمل اللى عليا طوال السنة وكنت بدى كل مادة حقها فى المذاكرة وكنت بسهر الليل عشان أشوف الفرحة داخل البيت يوم ظهور النتيحة، مؤكدة أمى كانت  «بتزعق» معايا بسبب عدم النوم.

اقرأ أيضاً | محافظ المنيا يتفقد أعمال القافلة الطبية بقرية حماضة في بني مزار

يوم ظهور النتيجة والفرح تحول إلى حزن 

وذكرت "مريم" يوم ظهور النتيجة فضل أدخل على موقع الوزارة والمواقع الأخري عشان أشوف النتيجة مكنتش بتظهر لحد ما أمي خدت رقم الجلوس وراحت سيبر عشان تشوف النتيجة لكن عرفت أنى جبت 12% وده مش مجموع طالب فى الثانوية ده مجموع حد مكنش بيذاكر ولا بيروح إمتحانات .

قالت «أم مريم» أخذت رقم الجلوس وجريت على السيبر أجيب نتيجة بنتى بعد ما بتاع السيبر طلع النتيجة قلى دي مش درجات مريم دى درجات حد مرحشي الإمتحانات.

ردت قائلة بنتى راحت جميع المواد وكل يوم ترجع تقول حليت الامتحان ومش هدخل صيدلة أنا هدخل كلية طب.

وذكرت ازاى بنتى تجيب فى إمتحانات الشهر وبتجيب 40 من 40  وبنتى طلعت الأولى على الصف الثالث الاعدادى كيف تجيب 12% عاوزة حق بنتى من وزير التربية والتعليم وجميع الجهات المسئولة .

وأضافت ام مريم فى مدرس بكى على نتيجة بنتى وأغمى عليا عند بتاع السيبر، والناس إتلمت عليا محدش مصدق أن دى نتيجة مريم، العائلة كلها حاطة الأمل فيها أنها تدخل كلية الطب محدش منها بينادى عليها باسمها الكل بيقول يا دكتورة .

Advertisements