بريطانيا تطالب مواطنيها باستخدام المناديل المعطرة بدلًا من الاستحمام

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

أدى ارتفاع درجات الحرارة غير الطبيعي عن جفاف منابع نهر التايمز البريطاني، لأول مرة في التاريخ، وفق ما ذكرته صحيفة "الجارديان" وهو ما دفع شركة المياه البريطانية لتقديم نصحيه للمواطنين بالتخلي عن الاستحمام واستخدام المناديل المعطرة لتنظيف الإبطين والمناطق الحساسة.

وطلبت الشركة المملوكة لمجموعة أجنبية، والتي تفقد حوالي 600 مليون لتر من المياه يوميًا بسبب التسربات، من الناس أن يجمعوا مياه المطر في مجموعة من الحاويات.

اقرأ أيضًا: نصف سكان أوروبا يتهمون حكوماتهم والشركات بالتسبب في أزمة الطاقة

وقالت الشركة في بيان لها بحسب ديلي ستار "من براميل البلوط إلى الأواني الفخارية، هناك شيء للجميع"، مشيرة إلى ضرورة غسل الكلاب في مياه البرك، وليس في حمامات المنازل.

كما أخبرت شركة "مياه الجنوب"، التي فرضت حظرًا على استخدام خراطيم المياه في أجزاء من هامبشاير وساسكس، العملاء الذين يستحمون بتعلم أغنية مدتها 4 دقائق حتى يعرفوا متى يغلقون الصنبور.

أما نواب الحزب الديمقراطي الليبرالي قدموا دعوة للحكومة لحظر المكافآت الجديدة لرؤساء المياه حتى إصلاح البنية التحتية المتسربة.

وقال تيم فارون، المتحدث باسم الشؤون الريفية بالحزب: "من المشين أنه بينما يعاني الملايين من حظر خراطيم المياه، يكافئ مسؤولو شركة المياه أنفسهم".

من جهته، أفاد متحدث باسم شركة "مياه التايمز" بأنه: "ليس لدينا أي وسيلة لمعرفة المدة التي سيستمر فيها هذا الطقس شديد الجفاف، لذلك نحن بحاجة إلى التخطيط بعناية. يمكن للعملاء حقا مساعدتنا عن طريق استخدام المياه بحكمة".

Advertisements