سقوط المتهمين بحيازة 292 قطعة آثرية وسلاح ناري بالمنيا

المتهمان
المتهمان
Advertisements

حلم الثراء كان الدافع لقيام شخصين، بحيازة عدد كبير من القطع الآثرية داخل مسكنهما، لمحاولة ترويجها والربح بطريقة غير شرعية، وتحقيق ثروة كبيرة، إلا أن الأجهزة الأمنية كانت لهما بالمرصاد، وتمكنت من ضبطهما، وذلك تنفيذًا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.

توافرت معلومات للإدارة العامة للبحث الجنائي بقطاع شرطة السياحة والآثار، بإشراف مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، وبرئاسة اللواء محمد الشرقاوي مدير الإدارة العامة لمباحث السياحة والآثار، مفادها قيام شخصين «لأحدهما معلومات جنائية»، مقيمان بمغاغة بمحافظة المنيا، بحيازة بعض القطع التي يشتبه في أثريتها بمسكنهما بقصد الإتجار بها.

عقب تقنين الإجراءات، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام وبالاشتراك مع مديرية أمن المنيا تم استهدافهما وضبطهما، وعُثر بحوزتهما على 292 قطعة يشتبه في أثريتها وبندقية خرطوش.
  
وبمواجهة المتهمان اعترفا بحيازتهما للمضبوطات بقصد الإتجار والتربح من وراء بيعها، كما أقر أحدهما بحيازته السلاح الناري، وبعرض القطع المضبوطة على الجهات المعنية أفادوا بأثريتها، وبالعرض على اللواء حسام عبد الحليم مساعد وزير الداخلية لقطاع شرطة السياحة والآثار، أمر باتخاذ الإجراءات القانونية حيال المتهمين. 
 

Advertisements