موسكو: ضربات القوات الإسرائيلية على قطاع غزة تسببت في تصعيد التوتر

ماريا زاخاروفا
ماريا زاخاروفا
Advertisements

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الضربات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة هي التي تسببت في تصعيد التوتر، مؤكدة تمسك موقف روسيا تجاه مبدأ حل الدولتين.

وقالت زاخاروفا في تصريح إن "موسكو تعرب عن القلق البالغ بشأن اندلاع دوامة العنف المسلح الجديدة في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

وأضافت أن "ضربات القوات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة هي التي تسببت في تصعيد التوتر الجديد في 5 أغسطس وردا عليه بدأت بعض الجماعات الفلسطينية قصفات عشوائية غير منظمة على الأراضي الإسرائيلية".

وأضافت: "نعرب عن القلق البالغ حول هذه التطورات للوضع وهي من الممكن تؤدي إلى استئناف المواجهة العسكرية الشاملة ومواصلة تدهور الوضع الإنساني المؤسف في قطاع غزة".

وتابعت: "نؤكد موقف روسيا المبدئي والثابت الذي تم انعكاسه في قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة بشأن تأييد تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الشاملة وطويلة الأمد بموجب مبدأ حل الدولتين. ونشير مرة أخرى إلى أنه يمكن وضع الحد للعنف المتكرر عن طريق المفاوضات فقط التي يجب أن تؤدي إلى تحقيق الحقوق الشرعية القومية للشعب الفلسطيني في إنشاء الدولة المستقلة على حدود عام 1967".

 

Advertisements