بايدن يصدر بيانا بعد إقرار خطته الضخمة للمناخ والصحة

الأمريكي جو بايدن
الأمريكي جو بايدن
Advertisements

أشاد الرئيس الأمريكي جو بايدن في بيان يوم الأحد، بإقرار مجلس الشيوخ خطته الضخمة للمناخ والصحة، بعد 18 شهرا من المفاوضات الشاقة.

وقال بايدن في البيان: "اليوم، وقف الديمقراطيون في مجلس الشيوخ إلى جانب العائلات الأمريكية بشأن المصالح الخاصة، وصوتوا لخفض تكلفة الأدوية الموصوفة، والتأمين الصحي، وتكاليف الطاقة اليومية وتقليل العجز، مع جعل الشركات الأكثر ثراء تدفع أخيرا نصيبها العادل".

وأضاف "ترشحت لمنصب الرئيس ووعدت بأن أجعل الحكومة تعمل من أجل الأسر العاملة مرة أخرى، وهذا ما يفعله هذا القانون".

وأكد أن الأمر تطلب كثيرا من التنازلات، مشيرا إلى أن تحقيق الأمور الهامة يتطلب ذلك بشكل شبه دائم.

وأوضح أن هذا القانون يعالج التضخم عن طريق خفض العجز وخفض التكاليف للأسر العادية.

وقال أيضا إنه يشكل أيضا أكبر استثمار على الإطلاق في مكافحة الأزمة الوجودية لتغير المناخ، إنه يعالج أزمة المناخ ويعزز أمن الطاقة لدينا، ويخلق فرص عمل في تصنيع الألواح الشمسية، وتوربينات الرياح، والمركبات الكهربائية، ويقلل من تكاليف الطاقة للأسر بمئات الدولارات كل عام".

وذكر أنه يتعين على مجلس النواب أن يقر الخطة بأسرع وقت ممكن، مؤكدا أنه يتطلع إلى توقيع النص ليصبح قانونا نافذا.

وأقر المجلس خطة بايدن الضخمة للمناخ والصحة، مانحا البيت الأبيض انتصارا مرحليا هاما قبل أقل من 100 يوم من موعد انتخابات حاسمة.

والخطة التي تزيد قيمتها عن 430 مليار دولار أقرت بأصوات الأعضاء الديمقراطيين فقط، وستحال الأسبوع المقبل على مجلس النواب، حيث من المتوقع أن تقر بتصويت نهائي قبل أن يوقعها الرئيس لتصبح قانونا نافذا.

وبعد 18 شهرا من المفاوضات، وليلة شهدت نقاشات ماراتونية، أقر المجلس الخطة حيث يتمتع الديمقراطيون بأغلبية ضئيلة في مجلس الشيوخ، حيث احتاجوا فقط إلى أصواتهم لتمرير النص.

 

Advertisements