Advertisements

وزير الصناعة الإماراتي: الذكاء الاصطناعي يساهم في زيادة الاقتصاد العالمي

سلطان بن أحمد الجابر
سلطان بن أحمد الجابر
Advertisements

قال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات، إن الذكاء الاصطناعي يساهم بزيادة تقدر بحوالي 16 ترليون دولار في الاقتصاد العالمي، مشيرًا الى أن جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي ستؤدي دوراً محورياً في تحقيق هذه الرؤية من خلال المساعدة في إيجاد فرص اقتصادية وتعليمية واجتماعية جديدة، للمواطنين والحكومات والشركات ضمن بيئة يزدهر فيها الابتكار. 

وأضاف" الجابر" خلال تصريحات عبر قناة الغد ، اليوم الاحد ، أن رؤية القيادة السياسية للشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة تركز على تنمية القدرات في مجال العلوم والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي كعوامل أساسية لتحقيق نقلة نوعية على مستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

 وتابع :" في عام 2017، وضعت دولة الإمارات استراتيجية وطنية طموحة في مجال الذكاء الاصطناعي تجسّد أهداف الدولة بأن تصبح من الدول الرائدة في هذا المجال بحلول عام 2031، وذلك في إطار مئوية الإمارات 2071. 

وأكمل "الجابر" أنة يزداد تركيز الحكومات والشركات على دمج تطبيقات الذكاء الاصطناعي ضمن عملياتها نحو التحول الرقمي لتصبح عملية التحول أسرع وأكثر سلاسة وكفاءة، خاصةً وأن الرقمنة مهمة جداً لنجاح تطبيقات الذكاء الاصطناعي والاستفادة من إمكاناته.

وأشار" وزير الصناعة بدولة الامارات " إلى أنة تعد تطبيقات الرقمنة والذكاء الاصطناعي مكملة لبعضها البعض، حيث يعتمد كل منها على الآخر لتقديم رؤى فريدة من نوعها، من خلال الخوارزميات الخاصة بتحليل البيانات الرقمية، أو توفير إمكانات جديدة مثل تقنيات التنبؤات وتوقعات التوجهات المستقبلية أو تعزيز الكفاءة ، موضحا ، أن الذكاء الاصطناعي يشكل عاملاً أساسياً لتحقيق نقلة نوعية على مستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية في عصرنا الحالي.

وشدد " الجابر" على أن الذكاء الاصطناعي ، سيكون المحرك الأقوى والأكثر كفاءة لتحقيق الازدهار الاقتصادي، وأن يعزز القدرة على مواكبة تغيرات السوق والصدمات والتقلبات التي يمكن أن يشهدها ، لذلك، فإن قدرتنا على الاستفادة من هذا المحرك القوي للنمو، تتطلب وجود خبراء متمرسين ومؤهلين في تخصصات الذكاء الاصطناعي، مثل الرؤية الحاسوبية وتعلم الآلة ومعالجة اللغات الطبيعية وعلم الروبوتات، خاصةً وأن هناك تنافس عالمي على استقطاب أصحاب الكفاءات المميزة في هذه المجالات.

اقرأ أيضا:الإمارات تتقدم رفقة 4 دول بطلب لعقد اجتماع مغلق لمجلس الأمن لبحث التصعيد في غزة

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements