الصحة الفلسطينية: ارتفاع الإصابات بين المدنيين لـ 75 مصاباً وارتقاء 10 شهداء

جانب من القصف الإسرائيلي على غزة
جانب من القصف الإسرائيلي على غزة
Advertisements

قال د.أشرف القدرة الناطق بإسم وزارة الصحة بقطاع غزة أنه حتى اللحظة بلغ اجمالي عدد الشهداء 10 ، وإصابة 75 مواطن منذ بدء العدوان الاسرائيلي على محافظات قطاع غزة ، لافتاً أن من بين الشهداء طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات ، وسيدة تبلغ 23 سنة .

وتابع " وزارة الصحة ومنذ لحظة بداية العدوان أعلنت رفع الجهوزية والاستعداد في كافة المستشفيات ومحطات الإسعاف".

 

وكانت قالت وكالة أنباء وفا الفلسطينية إن طائرات الاحتلال الحربية قصفت شقتين سكنيتين في الطابق السابع بـ"برج فلسطين" في حي الرمال غرب مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد المواطن تيسير محمود الجعبري وإصابة آخرين، إضافة إلى استهداف مركبة في حي الشجاعية شرق غزة، ما أدى إلى استشهاد اثنين في المركبة بينهم طفلة هي آلاء قدوم البالغة من العمر خمسة أعوام.

اقرا ايضا | هاشتاج «غزه تحت القصف» يتصدر التريند في مصر

كما أصيب عدد من المواطنين بينهم أطفال في غارة شنتها طائرات الاحتلال على بلدة الفخاري شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، إضافة إلى استهداف موقعين على الأقل شرق المدينة ما أدى إلى اشتعال النيران فيهما وإلحاق أضرار.

وشنت طائرات الاحتلال سلسلة غارات صاروخية على مناطق متفرقة من قطاع غزة.

حيث قصفت بأكثر من 15 صاروخا منطقة الشيخ عجلين جنوب غرب محافظة غزة، ومنطقتي جبل الكاشف وعزبة بيت حانون شمال القطاع، بعدة صواريخ، وعدة مناطق في بلدتي بيت لاهيا، وبين حانون شمال القطاع.

وفي محافظة خان يونس، شنت طائرات الاحتلال سلسلة غارات غرب المحافظة، كما قصفت طائرات الاحتلال بعدة صواريخ غرب رفح جنوبا.

وقصفت دبابات الاحتلال مواقعا شرق بلدتي بيت لاهيا وبيت حانون شمال القطاع، إضافة إلى وسط قطاع غزة، ومنطقة "شراب العسل" شرق خان يونس جنوب القطاع، ما أوقع أضرارا في منازل وممتلكات المواطنين المجاورة.

 

وعلى صعيد المواجهات وقمع فعاليات قالت وكالة الأنباء الفلسطينية أنه أصيب 9 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينهم طفل، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان، في بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية.

وأصيب مواطن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وستة آخرين بالاختناق جراء الغاز المسيل للدموع وآخر بحالة إغماء، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة مناهضة للاستيطان في قرية بيت دجن، شرق نابلس.

وتعرض عشرات المواطنين لإصابات بالاختناق، نتيجة قمع قوات الاحتلال بقنابل الغاز والصوت، المواطنين الذين تصدوا لاقتحام مستوطنين لمنطقة خان اللبن الشرقية، جنوب نابلس.

كما أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال وقفة منددة بمحاولة الاستيلاء على أراضي في في منطقة "رخمة" شرق بلدة تقوع، جنوب شرق بيت لحم.

من جانب آخر، أصيب الفتى محمد محمود أبو بكر، من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، برضوض وكسر في القدم اليمنى، بعد أن دهسته مركبة عسكرية تابعة لجيش الاحتلال، قرب مفترق قرية كفيرت.

وطبقا للوكالة الفلسطينية فقد هاجم عشرات المستوطنين، بحماية قوات الاحتلال، المشاركين في المسيرة الرافضة للاستيطان والمخططات الرامية لتهجير المواطنين في مسافر يطا، جنوب الخليل.

وأصيب عدد من المواطنين، لدى اعتداء مستوطنين عليهم بالحجارة، خلال المسيرة السلمية، التي تمكن المشاركون فيها من إزالة خيمة نصبها المستوطنون في منطقة واد الرحم بقرية سوسيا، شرق يطا.

 

Advertisements