الجمارك تشدد إجراءات الرقابة بالموانئ على البضائع القادمة من سوريا ولبنان

الشحات غتوري رئيس مصلحة الجمارك
الشحات غتوري رئيس مصلحة الجمارك
Advertisements

أصدر الشحات غتوري رئيس مصلحة الجمارك، منشور تعليمات جديدة في شأن البضائع الواردة من سوريا ولبنان والتعامل معها بالمنافذ الجمركية المختلفة.

ونص المنشور رقم 57 لسنة 2022 على ضرورة تشديد إجراءات الرقابة على المنافذ الجمركية المختلفة بالموانئ البرية والبحرية والجوية على الحاويات والبضائع القادمة من دولتي سوريا ولبنان من خلال أجهزة الفحص بالأشعة مع كشف ومعاينة الجميع.

كما شملت التعليمات ضرورة التنسيق مع الأجهزة الشرطية المختصة بمكافحة المخدرات للتحقق من الأصناف التي يتم ضبطها ويشتبه في كونها مواد مخدرة والتي قد ترد على شكل رسائل، بودر، قصاصات، وذلك للتحقق من العناصر المكونة لها.

اقرأ أيضا: مستند| تعليمات جديدة من الجمارك بشأن ضوابط خروج أموال المسافرين

كما يكون القائمين بالإشراف على متابعة تنفيذ تلك التعليمات مسئولين مع موظفي المصلحة المختصين بالتنفيذ بالإدارات المعنية حال ثبوت مخالفة تلك التعليمات.

وذكر رئيس مصلحة الجمارك أن هذا يأتي في إطار إحكام إجراءات الرقابة الجمركية وإعمالا بالتوجيهات الصادرة في شأن تكثيف الجهود لمكافحة تهريب المواد المخدرة التي ترد بالموانئ المصرية عبر حركة تداول الحاويات والبضائع خاصة القادمة من دولتي سوريا ولبنان.

وخلال الشهر الماضي طالب قطاع النقل البحري المشرف على الموانئ المصرية السفن القادمة من سوريا ولبنان بتقديم جميع بيانات المانيفست وفقا لتوصيات وزارة النقل في هذا الشأن.

قد تكون صورة ‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نص‏‏

 

Advertisements